الخارجية الإسرائيلية تمنع تصنيف الإمارات كمنطقة حمراء

السياسي – اعترضت وزارة الخارجية الإسرائيلية، على قرار وزارة الصحة، الأربعاء، تصنيف الإمارات العربية المتحدة، على أنها منطقة “حمراء”، فيما يتعلق بانتشار فيروس “كورونا”.

وبموجب تعليمات وزارة الصحة الإسرائيلية، فيلزم العائدين من منطقة “حمراء”، الدخول بحجر صحي لمدة 14 يوما، خشية نقل فيروس كورونا.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية “قررت السلطات المختصة، عدم اعتبار دولة الامارات العربية المتحدة، دولة حمراء”.

ونقلت عن مصدر في وزارة الخارجية الإسرائيلية، لم تسمه، قوله إن “القرار اتخذ خلال مداولات مع وزارة الصحة ومجلس الامن القومي”.

وأضافت “تقرر أيضا ألا يتم إدراج الامارات على قائمة الدول الحمراء (مستقبلا)، بدون موافقة وزارة الخارجية”.

واعتبر مصدر ثان، في “الخارجية” الإسرائيلية أن ادراج الامارات في القائمة الحمراء، من شأنه إلحاق الضرر بالعلاقات بين البلدين، اللذين وقعا مؤخرا على معاهدة سلام بينهما.

وفي ذات السياق، قالت صحيفة “جروزاليم بوست” الإسرائيلية، الأربعاء، إن وزارة الصحة كانت قد قررت تصنيف الإمارات منطقة حمراء قبل تدخّل وزارة الخارجية.

وذكرت أن القرار جاء بسبب تنظيم تجمعات كبيرة للإسرائيليين في دبي، بالأسابيع الأخيرة.

وأشارت الصحيفة إلى أن آلاف الإسرائيليين، سافروا إلى الإمارات في الأسابيع الأخيرة، وأن عشرات آلاف الإسرائيليين يخططون للسفر إلى الإمارات في الأسابيع القادمة، خلال فترة الأعياد اليهودية.

وذكرت الصحيفة أن السلطات الإماراتية تُلزم المسافرين الإسرائيليين، بحيازة شهادة “عدم إصابة” بفيروس كورونا قبل 72 من موعد السفر، وإجراء فحص آخر بعد القدوم.

وأعربت وزيرة العدل الإسرائيلية السابقة والنائبة من تحالف “يمينا” إياليت شاكيد، عن معارضتها لقرار عدم إدراج الإمارات في “القائمة الحمراء”.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عنها قولها إن القرار “ينطوي على إهمال صحة المواطنين، واقتصاد إسرائيل”.

وأضافت شاكيد إن “المئات من المواطنين الإسرائيليين يعودون من الامارات وهم مصابون بفيروس كورونا ولذا يجب اخضاعهم لفحوصات لتشخيص المرض لدى عودتهم الى البلاد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى