الخارجية : تل ابيب تحسم قضايا الحل النهائي بقوة الاحتلال

السياسي – قالت وزارة الخارجية والمغتربين، إن “كيان إسرائيل” يحسم قضايا الحل النهائي بقوة الاحتلال، في ظل ازدواجية المعايير الدولية.

وأدانت “الخارجية” في بيان لها، اليوم الخميس، جريمتي إعدام الشهيدين محمد حرز الله (30 عاماً) من نابلس، ومحمد أبو كشك (22 عاما) من مخيم عسكر.

واستنكرت منح سلطات الاحتلال أذونات تخطيط واستخدام أراضي من بلدتي بديا وكفر الديك، بهدف توسيع بؤرة استيطانية، إضافة لجرائم هدم المنازل في كفر الديك، ومسافر يطا جنوب الخليل.

واعتبرت “الخارجية” أن تلك الانتهاكات والجرائم تندرج في إطار عمليات التصعيد المتواصلة التي تؤدي إلى إشعال المزيد من الحرائق في ساحة الصراع.

وقالت إنها تنظر بخطورة بالغة للمواقف والتصريحات التي يدلي بها عضو الكنيست الاسرائيلي المتطرف “بن غفير” والتي يدعو فيها لمزيد من التصعيد ضد الفلسطينيين، وخاصة الأسرى في السجون.

وحملت “الخارجية” دولة الاحتلال وحكومتها المسؤولية الكاملة عن نتائج هذه السياسة العدوانية ضد الفلسطينيين وأرضهم وممتلكاتهم ومنازلهم ومقدساتهم وحقوقهم.

وأشارت إلى أن إفلات كيان إسرائيل كقوة احتلال من المحاسبة والعقاب جراء ما ترتكبه من انتهاكات جسيمة للقانون الدولي يشجعها على التمادي في تعميق الاستيطان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى