الخام الأمريكي يهوي لأدنى مستوى

السياسي – هوت أسعار النفط إلى مستويات قياسية، الأربعاء، بتراجع العقود الآجلة للخام الأمريكي إلى أدنى مستوى في 18 عاما، في حين بلغ خام برنت أدنى مستوى في 16 عاما.

وقال بنك جولدمان ساكس إن عمليات التوقف لمواجهة فيروس كورونا زادت احتمالات حدوث أكبر تراجع سنوي على الإطلاق في الطلب على النفط، بحسب ما نقلت “رويترز”.

وأضاف: “انهيار طلب النفط بسبب انتشار فيروس كورونا حاد على نحو متزايد”، متوقعا أن ينخفض سعر الخام إلى 20 دولارا للبرميل في الربع الثاني.

وجرى تداول خام برنت بانخفاض 2.68 دولار، أو ما يعادل 9.3 بالمئة، عند 26.05 دولارا للبرميل بعد هبوطه إلى 26.65 دولارا وهو أقل مستوى منذ 2003.

وبحلول الساعة 15:08 بتوقيت غرينتش، تراجع الخام الأمريكي أربعة دولارات، أو 15 بالمئة، إلى 22.95 دولارا للبرميل. وعند أدنى مستوى في الجلسة سجل أقل سعر منذ آذار/مارس 2002.

والمرة السابقة التي جرى فيها تداول النفط عن تلك المستويات المتدنية عندما كانت الصين في طور بدء صعودها كقوة اقتصادية عالمية عظمى، وهو ما دفع استهلاك النفط العالمي إلى مستويات قياسية مرتفعة في وقت لاحق.

وقال جولدمان ساكس في تقرير الأربعاء إن عقود كلا الخامين في طريقها إلى هبوط فصلي بحوالي 60 في المئة، وهى أكبر خسارة منذ ثمانينيات القرن الماضي على الأقل.

وبدأ تأثر الطلب يظهر في إحصاءات رسمية حيث قال مكتب التجارة الياباني، الأربعاء، إن واردات الخام في ثالث أكبر اقتصاد في العالم تراجعت تسعة بالمئة في شباط/ فبراير مقارنة مع الشهر نفسه قبل عام.

صعود الدولار

أما الدولار الأمريكي فسجل أعلى مستوياته في عدة أعوام أمام سلة العملات الرئيسية، إذ يدفع تفشي فيروس كورونا الشركات والمستثمرين إلى التماس الآمان في العملة الخضراء.

وقفز مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، 2.051 بالمئة إلى 101.440 وهو أعلى مستوى له منذ نيسان/ أبريل 2017.

ويتجه مؤشر الدولار إلى تسجيل أكبر قفزة له في يوم واحد منذ الرابع والعشرين من حزيران/ يونيو 2016.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى