الخزعلي : اتهامنا باغتيال الكاظمي سيجر العراق لفتنة أكبر

السياسي – قال الأمين العام لحركة “عصائب أهل الحق”، “قيس الخزعلي”، إن محاولة اتهام من أسماها “فصائل المقاومة” بمحاولة اغتيال رئيس الوزراء “مصطفى الكاظمي”، هو “لعب بالنار ومحاولة لجر البلد إلى أزمة كبيرة”.

وفي كلمة متلفزة، وجه “الخزعلي” دعوة صريحة للمرجع الشيعي الأعلى “علي السيستاني” للتدخل و”وضع النقاط على الحروف”، بعد أن وصل وضع العراق، إلى “الخطير”.

وذكر أن “حادثة استهداف منزل رئيس الوزراء، لو صحت، خطيرة ولا يمكن السكوت عليها على الإطلاق، ومحاولة اتهام فصائل المقاومة بها هو لعب بالنار ومحاولة لجر البلد إلى أزمة كبيرة”، وفق إعلام محلي.

وأضاف أن “الكاظمي لم يكن موجوداً في منزله عندما تم الإعلان عن الاستهداف المزعوم”، مشيرا إلى أن “الكاظمي لم يقبل إشراك فصيلين من المقاومة بالتحقيق في الاستهداف، وهذا ما يزيد الشك”.

وتابع “الخزعلي”: “نوجه رسالة إلى اللجنة المكلفة بالتحقيق حول الحادثة المزعومة لاستهداف منزل الكاظمي.. يجب أن تقدموا أدلة ملموسة وإثباتات حقيقية وليست ادعاءات وإعلام وفيس بوك؛ لأن الوضع لا يتحمل”.

والجمعة، دعا الزعيم الشيعي “مقتدى الصدر”، إلى الكشف عن نتائج التحقيقات الخاصة بالهجوم الذي طال منزل رئيس الحكومة العراقية، فجر يوم السابع من الشهر الجاري.

وبحسب مصادر عسكرية وأمنية، فإن منزل “الكاظمي” تعرض إلى اعتداء بواسطة طائرات مسيرة قادمة من مناطق شمال شرقي بغداد؛ ما تسبب في إحداث أضرار بالمنزل الذي يقع في المنطقة الخضراء الحكومية المحصنة.

وأوكلت الحكومة العراقية إلى لجنة أمنية عالية المستوى التحقيق في هذا الاعتداء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى