الخلافات المالية تُقسّم مرتزقة تركيا في ليبيا

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس الخميس، خلافات مالية بين المرتزقة السوريين الذين ترسلهم تركيا إلى جبهات القتال في ليبيا.

وتلقى المرصد معلومات بشأن خلافات مالية بين المقاتلين السوريين في ليبيا، على خلفية عدم حصولهم على مستحقاتهم الشهرية من قِبل قادة بعض المجموعات.

وأكدت تقارير صحفية أن تركيا تدفع عشرات الملايين من الدولارات شهريًا، كرواتب للمسلحين الذين ترسلهم إلى ليبيا لدعم المليشيات المتطرفة التابعة لحكومة الوفاق غربي البلاد.

وأشارت التقارير إلى أن كل مسلح من مرتزقة تركيا يتحصل على ألفي دولار شهريًا، تتحملها أنقرة رغم معاناتها أزمة مالية داخلية طاحنة.

وكشفت إحصاءات المرصد السوري، أن عدد المرتزقة الذين سافروا إلى ليبيا بلغ نحو 18 ألفًا من الجنسية السورية، عاد منهم نحو 10 آلاف إلى سوريا بعد انتهاء عقودهم، فضلاً عن 10 آلاف مرتزق من جنسيات أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى