الدفاع الروسية تنصح الساسة البريطانيين بدراسة تاريخ روسيا

السياسي – أوصى الممثل الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، في تعليقه على كلام الوزير البريطاني حول الاستعداد لضرب مصالح روسيا، بأن “يدرس الساسة البريطانيون ضعيفو الاضطلاع تاريخ روسيا”.
وأعلن وزير الدفاع البريطاني بن والاس، في وقت سابق، عن “استعداد لندن لضرب المصالح الروسية في أي مكان في العالم إذا لزم الأمر”.
وقال كوناشينكوف: “نوصي بأن يدرس الجنود البريطانيون جيدًا ليس فقط جغرافية روسيا، ولكن أيضًا تاريخها، حتى لا نثري تاريخنا العسكري المشترك بحياتهم لإرضاء السياسيين البريطانيين ذوي التعليم الضعيف”.
كما قال كوناشينكوف، في تعليقه على كلام وزير الدفاع البريطاني عن حرب القرم، إن “هذا ليس أكثر من أسطورة”، وإن “البريطانيين تكبدوا خسائر دموية ولم يحققوا أي انتصارات”.
وفي وقت سابق، قال وزير الدفاع البريطاني، بن والاس، إن “بريطانيا يمكن أن تطرد روسيا في أي وقت، مثل الإمبراطور نيكولاس الأول خلال حرب القرم”.
وأشار كوناشينكوف إلى أنه “سيكون من المفيد للجيش البريطاني أن يعرف أن تصريحات وزير الحرب البريطاني اليوم حول حرب القرم ليست أكثر من أساطير”.
وأوضح كوناشينكوف أن “معركة بالاكلافا في حرب القرم في 25 أكتوبر/تشرين الأول 1854، لم تدخل التاريخ على الإطلاق بفضل صمود الفوج الاسكتلندي 93، والذي تحدث عنه والاس في حالة من الثمالة”.
وتابع: “كان الإنجاز الوحيد لهذه الوحدة هو أنها ببساطة لم تفعل ذلك، بل هربت، مثل البقية، من هجوم سلاح الفرسان الروسي، ولقد عانت من خسائر دموية جدا، كما أنها لم تحقق أي انتصارات”.
وأضاف أن “الحدث الأكثر إشراقا بذلك التاريخ، هو الدمار الأسطوري في نفس اليوم والذي ألحقته المدفعية الروسية، خلال معركة بالاكلافا، خلال 20 دقيقة فقط، بلواء أرستقراطي إنجليزي كامل من سلاح الفرسان الخفيف، بقيادة اللورد كارديغان”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى