الدولار يتمسك بمكاسبه مع تقييم أضرار “كورونا”

السياسي-وكالات

استقر الدولار اليوم قرب أعلى مستوى في شهرين، مع استعادة المستثمرون هدوءهم بعد تفشي فيروس “كورونا” في الصين، وترقب المزيد من الأنباء بشأن الأضرار الاقتصادية المحتملة.

وصعد مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، في أحدث تعاملات، بنسبة 0.1% إلى 98.089 نقطة، بينما تراجع اليورو بنسبة 0.2% مقابل العملة الأمريكية إلى 1.1002 دولار، بالقرب من أدنى مستوياته منذ 29 نوفمبر الماضي.

ومنذ بداية العام 2020، ترتفع العملة الأمريكية بنسبة 1.8% مقابل سلة من العملات الرئيسية، وذلك قبيل اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، الذي يعقد في وقت لاحق يوم الأربعاء.

ومن غير المتوقع أن يعدل المركزي الأمريكي أسعار الفائدة، عند إصدار قراره بحلول الساعة 19:00 بتوقيت غرينيتش، لكن المستثمرين سيرغبون في معرفة ما إذا كان رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، سيبقي على لهجته المتفائلة بحذر.

ويثير فيروس “كورونا”، الذي جرى رصده حديثا، القلق بسبب انتشاره السريع وقلة المعلومات المعروفة عنه.

وارتفع عدد الوفيات يوم الأربعاء، بشكل حاد إلى 132 حالة إصابة، مع تسجيل قرابة 1500 حالة ليصل الإجمالي لنحو 6000 إصابة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى