الدولار يصعد مع ترقب المستثمرين بيانات الوظائف الأمريكية

السياسي – ارتفع الدولار اليوم الجمعة مقابل معظم العملات الرئيسية، إذ كون المتعاملون مراكز قبيل صدور بيانات الوظائف الأمريكية الهامة التي يمكن أن تمهد الطريق لتبكير مجلس الاحتياطي الاتحادي رفع سعر الفائدة.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل 6 عملات رئيسية أخرى، 0.1 % إلى 96.204، مما يؤهله لتحقيق مكسب أسبوعي، وسيكون هذا سادس مكسب أسبوعي على التوالي، وهي أطول سلسلة منذُ شهر يناير/كانون الثاني 2015.

واستقر اليورو عند 1.13 دولار، وذلك دون تغيير عن الجلسة السابقة، وتماسك بعد انخفاضه إلى أدنى مستوى في 17 شهرا تقريبا عند 1.1186 دولار الأسبوع الماضي.

وصعد الدولار 0.1 % إلى 113.31 مقابل الين الياباني، في حين انخفض الدولار الأسترالي 0.5 % إلى أدنى مستوى في 13 شهرا عند 0.7049 دولار، منخفضا للجلسة الرابعة على التوالي، وتراجع الجنيه الإسترليني 0.2 % إلى 1.3274 دولار.

ومن عملات الأسواق الناشئة، اقتربت الليرة التركية المتقلبة من أدنى مستوياتها على الإطلاق اليوم، مما دفع البنك المركزي للتدخل المباشر ببيع دولارات.

واستقرت أسعار الذهب، اليوم الجمعة، لكن المعدن الذي يُنظر إليه على أنه وسيلة للتحوط من التضخم يتجه لتكبد ثالث خسارة أسبوعية على التوالي على خلفية ميل مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي لموقف أكثر تشددا بشأن تقليص التحفيز ورفع أسعار الفائدة.

وبحلول (الساعة 08:11 بتوقيت غرينتش)، لم يطرأ تغير يذكر على سعر الذهب في المعاملات الفورية ليسجل 1768.26 دولار للأوقية الأونصة، يوم الخميس الماضي، وذلك بعد أن سجل أدنى مستوياته في نحو شهر.

وانخفض المعدن 1.4 % منذ بداية الأسبوع، إذ أشار عدد من مسؤولي الاحتياطي الاتحادي إلى أن البنك المركزي قد يسرع من تقليص التحفيز، وقال رئيس المجلس جيروم باول إنه يمكن التوصل إلى قرار في اجتماع السياسة القادم.

وتراجعت الفضة في المعاملات الفورية 0.4 % إلى 22.29 دولار للأوقية، في حين ارتفع البلاتين 0.7 % إلى 943.58 دولار، وزاد البلاديوم واحدا بالمئة تقريبا إلى 1797.68 دولارا.

ويوم الخميس الماضي، انخفض الذهب أكثر من 1% إلى أدنى مستوى في شهر، مع تأثر المستثمرين بمؤشرات على توجه نحو تشديد السياسة النقدية الأمريكية على ما يبدو، وهو ما من شأنه أن يحد من ارتفاع أسعار المستهلكين في المستقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى