الدولة اللبنانية تتحرك امنيا لمواجهة انهيار الليرة

تجاوز سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية أمس، حاجز الـ4500 ليرة للدولار الواحد في السوق السوداء، في ارتفاع مفاجئ وقياسي بالتزامن مع ارتفاع سعر الدولار مقابل الليرة السورية.
وبعد استقرار سعر الصرف عند حاجز الـ4000 ليرة في السوق السوداء لمدة ثلاثة أسابيع، تخطى الدولار مساء أمس حاجز الـ4500 ليرة، رغم أن سعر الصرف الرسمي لا يزال 1515 ليرة، فيما حددت نقابة الصرافين سعر صرف الدولار بـ3940 كحد أقصى، وهو ما دفع ناشطين في مدينة صيدا في جنوب لبنان لتنفيذ وقفة احتجاجية، حيث أكد المشاركون أن «الناس لم تعد تحتمل الوضع، خاصة في ظل تفلت سعر الدولار، داعين إلى التحرك للضغط من أجل معالجة الأزمة الراهنة».
وتحركت الدولة أمنياً لمنع المضاربة في السوق، حيث شددت المديرية العامة لأمن الدولة بتسيير دوريات استعلامية في مختلف المناطق اللبنانية وعلى محلات الصيرفة، وضبطت مخالفات عدة في بيروت وجبل لبنان والبقاع والشمال والنبطية في الجنوب بتهمة التلاعب بسعر صرف الدولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق