الديموقراطية آيمي كلوبوشار تنسحب من السباق الرئاسي

السياسي – انسحبت المرشحة الديموقراطية آيمي كلوبوشار من السباق الرئاسي الأميركي، الاثنين.

بدورها، أفادت وسائل إعلام أميركية أن المرشحة المنسحبة كلوبوشار ستعلن دعهما لجو بايدن، وذلك عشية “الثلاثاء الكبير” والذي تصوت فيه 14 ولاية في يوم واحد ضمن عملية الانتخابات التمهيدية للحزب.

كما أشارت المعلومات إلى أن عضو مجلس الشيوخ الوسطية انسحبت من السباق وتوجهت إلى دالاس في تكساس، للانضمام إلى بايدن نائب الرئيس الأميركي السابق في مهرجان انتخابي في وقت لاحق من الاثنين.

وبعد فوزه في الانتخابات التمهيدية الأخيرة السبت في ساوث كارولاينا، يدخل بايدن “الثلاثاء الكبير” بزخم لينافس المرشح اليساري بيرني ساندرز على الفوز بترشيح الحزب للشخصية التي ستواجه الرئيس دونالد ترمب في انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر.

وأتى انسحاب كلوبوشار، بعد يوم واحد من انسحاب المرشح الديمقراطي بيت بوتيجيج، من الانتخابات التمهيدية للحزب، حيث كشف أحد مساعديه أن رئيس بلدية ساوث بيند بولاية إنديانا السابق سيعلق حملة الانتخابية لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية المقررة في نوفمبر 2020.

وقال المصدر في تصريحات نقلتها وكالة رويترز إن بوتيجيج (38 عاما) سيلقي خطابا مساء الأحد لإعلان تعليق حملته الانتخابية، فيما قالت وسائل إعلامية أميركية أنه سيعلن انسحابه.

كما جاء قرار بوتيجيج بعد يوم من نيله المركز الرابع في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي بولاية ساوث كارولاينا، والتي فاز فيها نائب الرئيس الأميركي السابق جو بايدن بفارق كبير عن منافسيه.

يشار إلى أن بوتيجيج، لم يكن معروفا في أوساط الجماهير، ولم يحظ بدعم قادة الحزب عندما أعلن في أبريل 2019 رغبته في المنافسة على الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة، إلا أنه بعد مرور عدة أشهر على الحملات الانتخابية وما تخللتها مناظرات، استطاع السياسي الشاب أن يفرض نفسه بين المرشحين.

وكان أثار مفاجأة كبرى بتقدمه بفارق ضئيل على السيناتور البارز بيرني ساندرز في الانتخابات الحزبية بولاية آيوا، وحل في المركز الثاني في استحقاق نيوهامشير، أكد أنه مرشح لا يمكن تجاهله في السباق نحو البيت الأبيض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى