الذهب مستقر وسط صعود الدولار وتوترات أميركية صينية

السياسي-وكالات

استقرت أسعار الذهب اليوم الاثنين حيث وازنت قوة الدولار الأميركي أثر الدعم الناتج عن تنامي التوترات بين الولايات المتحدة والصين فيما يتعلق بتفشي فيروس كورونا.

وكان السعر الفوري للذهب مستقرا عند 1699.49 دولار للأونصة، بعد أن صعد أكثر من 1% يوم الجمعة بعد تهديد الرئيس دونالد ترمب بفرض رسوم على الصين. وزادت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.4% لتسجل
1707.90 دولار للأونصة.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمس الأحد إن هناك “قدراً كبيراً من الأدلة” على أن الفيروس نشأ في مختبر صيني، لكنه لم يشكك في استنتاج أجهزة المخابرات الأميركية بأنه ليس من صنع الإنسان.

وجاءت تصريحاته بعد قول ترمب يوم الجمعة إن فرض رسوم على الصين “أحد الخيارات بلا ريب” إذ ينظر في سبل الرد على انتشار الفيروس.

وقال أفتار ساندو، مدير السلع الأولية في فيليب فيوتشرز، “ثمة خوف من أن حرب التجارة قد تشتعل ومثل هذه التطورات تكون جيدة للذهب. هذه التصريحات من المسؤولين تشير جميعها إلى جولة جديدة من الخصومة فيما يتعلق بالتجارة مع الصين.”

وارتفع البلاديوم 0.9% مسجلاً 1915.99 دولار للأونصة، في حين نزل البلاتين 0.4% إلى 757.30 دولار وانخفضت الفضة 0.5% إلى 14.86 دولار للأونصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى