الذهب يرتفع ويتجه لتحقيق مكاسب أسبوعية مع انخفاض الدولار

السياسي – ارتفعت أسعار الذهب، اليوم الجمعة، مع استمرار ضعف الدولار مما ساعد في تحرك المعدن الأصفر نحو تسجيل الارتفاع الأسبوعي الثاني على التوالي مع انحسار توقعات تشديد أقوى للسياسة النقدية من مجلس الاحتياطي الاتحادي.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1854.05 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0325 بتوقيت غرينتش. وزادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب أيضا 0.2% إلى 1851.90 دولار. وصعد الذهب منذ بداية الأسبوع 0.4%.

وقال إيليا سبيفاك، محلل العملات في ديلي فوركس: إن ”الذهب تلقى دعما هذا الأسبوع من بعض الاعتدال في توقعات السوق من سياسة مجلس الاحتياطي الاتحادي النقدية للعام المقبل، والأهم من ذلك ضعف الدولار الأمريكي“.

وسلط محضر اجتماع السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الاتحادي في الثالث والرابع من مايو/ أيار، والذي صدر يوم الأربعاء، الضوء على أن معظم المشاركين يفضلون رفع سعر الفائدة 50 نقطة أساس في اجتماعات يونيو/ حزيران ويوليو/ تموز، كما توقعت السوق.

ويؤدي ارتفاع أسعار الفائدة وعائدات السندات الأمريكية إلى زيادة تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب الذي لا يدر عائدا.

وانخفض مؤشر الدولار متجها لتسجيل ثاني تراجع أسبوعي على التوالي، مما يجعل الذهب أقل تكلفة للمشترين من حائزي العملات الأخرى.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 0.2% إلى 21.95 دولار للأوقية. وصعدت حوالي 1.5% هذا الأسبوع.

واستقر البلاتين تقريبا عند 950.28 دولار. وزاد البلاديوم 0.1% إلى 2015.96 دولار، ويتحرك نحو تحقيق مكسب أسبوعي نحو 3%، وهو الأعلى منذ أوائل أبريل/ نيسان.

وارتفعت أسعار الذهب يوم الإثنين، لأعلى مستوى في أكثر من أسبوع مستفيدة من تراجع الدولار، على الرغم من أن ارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية حد من مكاسب المعدن الأصفر المقوم بالدولار.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.6% إلى 1856.41 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0814 بتوقيت غرينتش. بعد أن وصلت الأسعار لأعلى مستوى منذ 12 مايو/ أيار مسجلة 1858.21 دولار في وقت سابق من الجلسة.

وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.7 % إلى 1855.60 دولار للأوقية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى