الذهب يفقد 28 دولاراً عند التسوية مع مكاسب العملة الأمريكية

تراجعت أسعار الذهب بأكثر من 28 دولاراً عند تسوية تعاملات اليوم الأربعاء، مع مكاسب العملة الأمريكية ورغم زيادة مخاوف الركود العالمي.

وجاءت خسائر المعدن الأصفر بعد ارتفاعه لأعلى مستوياته منذ 2012، مع مخاوف الركود العالمي بسبب تأثيرات الفيروس وبالتزامن مع تباطؤ عدد الوفيات في الولايات المتحدة.

وتوقع صندوق النقد الدولي انكماش اقتصاد الولايات المتحدة بنحو 5.9 بالمائة، بينما سيتراجع الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنحو 3 بالمائة لتكون أكبر وتيرة انكماش منذ الكساد العظيم في فترة الثلاثينيات.

وأودى تفشي “كوفيد-19” بحياة 127 ألف شخص مع إصابة أكثر من مليوني شخص عالمياً، وفقاً لحسابات جامعة “جونز هوبكينز” الأمريكية.

ولم يستفد المعدن الأصفر أيضاً من البيانات السلبية التي كشفت عن تراجع إنتاج الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة بأكبر وتيرة في 74 عاماً.
كما تراجعت مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة خلال الشهر الماضي بأكبر وتيرة على الإطلاق.

وعند التسوية،  تراجع سعر العقود الآجلة للذهب تسليم شهر يونيو/حزيران بنحو 1.6 بالمائة وهو ما يعادل 28.70 دولار ليهبط إلى مستوى 1740.20 دولار للأوقية.

وكان المعدن قد وصل بالأمس إلى مستوى 1768.90 دولار وهو أعلى مستوى منذ أكتوبر/تشرين الأول لعام 2012.

وبحلول الساعة 5:55 مساءً بتوقيت جرينتش، انخفض سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 0.5 بالمائة إلى 1717.97 دولار للأوقية.

وفي نفس الوقت، ارتفع المؤشر الرئيسي للدولار والذي يتبع أداء الورقة الأمريكية مقابل 6 عملات رئيسية بنحو 0.6 بالمائة إلى 99.53.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق