الرئيس الأوكراني الأسبق: التخلي عن حسن الجوار مع روسيا خطأ كبير

أعلن الرئيس الأوكراني الأسبق، فيكتور يانوكوفيتش، أن تخلى أوكرانيا عن علاقات حسن الجوار مع روسيا يعد خطأ رئيسيا لأوكرانيا خلال السنوات الثلاثين الماضية.

وذكر يانوكوفيتش في خطاب وجهه إلى الأوكرانيين بمناسبة الذكرى السنوية الـ30 لاستقلال أوكرانيا أن الرئيس الأوكراني الأول، ليونيد كرافتشوك، وصف مؤخرا ثقته بروسيا بأنه أكبر خطأ ارتبكه، مشيرا إلى أنه “من الغريب جدا بالنسبة له أن يسمع مثل هذه الأقوال من شخص كان يقف في صفوف الاستقلال الأوكراني”.

وأضاف: “إنها قناعاتي العميقة أن الخطأ الرئيسي خلال الأعوام الثلاثين الماضية لتاريخنا هو التخلى عن علاقات حسن الجوار مع روسيا”.

وصرح يانوكوفيتش بأنه لا يعتبر أن سياسته في منصب الرئيس الأوكراني خاطئة أو ناعمة جدا، معبرا عن اعتقاده بأن سبب الأزمة السياسية وانقلاب عام 2014 يعود إلى تنفيذ مشروع “أوكرانيا هي نقيض روسيا”.

وأوضح: “كنا نعرف عن هذا التهديد وعملنا ما بوسعنا لمنع وقوع كارثة. قمنا بضمان حرية الكلام حتى في حالات عندما هددت هذه “الحرية” أصول الدولة”.

وذكر أنه أثناء رئاسته لم تحد السلطات الأوكرانية من حق سكان المناطق الغربية من البلاد في إنشاء نصب تذكارية لمن اعتبروهم أبطالا وطنيين “وحتى  على حساب إهانة الذاكرة التاريخية لسكان جنوب شرق أوكرانيا”.

وأشار أيضا إلى أنه خلال فترة رئاسته لم تضطهد السلطة أعضاء المنظمات القومية، معتقدة أنهم سيقدرون تسامح الدولة. وأضاف: “لا أعتقد أنها كانت سياسة خاطئة”.

المصدر: تاس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى