رئيس دولة الاحتلال يقتحم الحرم الإبراهيمي – فيديو

السياسي – اقتحم رئيس دولة الاحتلال اسحق هرتسوغ، مساء اليوم الأحد، الحرم الإبراهيمي الشريف، في ظل إجراءات عسكرية مشددة، فرضتها قوات الاحتلال في البلدة القديمة بالخليل.

وأضاء رئيس دولة الاحتلال شمعدانا في الحرم الإبراهيمي إيذاناً ببدء الاحتفال بعيد “الأنوار اليهودي”، برفقة قادة المستوطنين وأعضاء كنيست.

ويشكل اقتحام “هرتسوغ” للحرم إعلاناً صريحاً لرعايته لمخططات المستوطنين، ودعم جرائمهم بحق الشعب الفلسطيني.

واعتدى جنود الاحتلال على فلسطينيين تجمعوا قرب المسجد الإبراهيمي في الخليل في وقت سابق اليوم، رفضًا لاقتحام الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ للمسجد، احتفالاً بعيد يهودي.

وعزَّز جيش الاحتلال من انتشار قواته في محيط “الإبراهيمي” وفي البلدة القديمة بالخليل، لتأمين اقتحام الرئيس الإسرائيلي.

وبحسب تجمع “شباب ضد الاستيطان” فإن الاقتحام سيشهد مشاركة المئات من المستوطنين، وستتبعه مسيرة في البلدة القديمة، ويُتوقع أن يتخللها اعتداءاتٌ بالحجارة وتكسير الأملاك وإطلاق شعارات عنصرية وشتائم ضد المواطنين في المنطقة.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أن الرئيس الإسرائيلي “هرتسوغ”، يعتزم زيارة الحرم الإبراهيمي في الخليل، اليوم الأحد، للمشاركة في الاحتفال بما يُسمى “عيد الأنوار” اليهودي المعروف بـ “الحانوكا”.

ويتزامن اقتحام “هرتسوغ” للمسجد الإبراهيمي مع إعلان الاحتلال مؤخرا عن المصادقة على بناء 372 وحدة استيطانية جديدة لتوسيع مستوطنة “كريات أربع” المقامة على أراضي مدينة الخليل.

ويقع المسجد الإبراهيمي في البلدة القديمة من الخليل، الخاضعة لسيطرة الاحتلال الإسرائيلي، ويستعمر فيها 400 مستوطن يحرسهم 1500 جندي من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى