الرئيس الجزائري يجدد الدعوة لعودة سوريا للجامعة العربية

جدد الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، دعوة بلاده لإعادة سوريا للجامعة العربية، وذلك ضمن التحضيرات التي تقوم بها بلاده لاستضافة القمة العربية المقبلة.

وقال تبون إن دعوة بلاده لعودة مقعد سوريا تأتي انسجاما مع “مبادئها الدبلوماسية وسوريا من الدول المؤسسة للجامعة العربية”.

جاء ذلك في مقابلة مع قناة “روسيا اليوم”، تم بثها ، الجمعة، تزامنا مع الذكرى السنوية الأولى للحراك الشعبي في البلاد الذي انطلق في 22 شباط /فبراير 2019.

وقال تبون: “الجزائر وفية لمبادئها الدبلوماسية، ولا نقبل أن يُمس أي شعب عربي أو دولة عربية بسوء، وسوريا من الدول المؤسسة للجامعة العربية وهذا ما نعمل عليه في الواقع”.

وأوضح أن “من يشتري ويبيع في قضية سوريا وحتى فلسطين لا يحق له ذلك؛ لأن الأمر يتعلق بشيء لا يملكه”.

وكان وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم قال، قبل أيام، إن موقف بلاده تجاه سوريا “مبدئي” و”واضح” و”حاسم”، مذكرا بأن الجزائر “سبق أن اعتبرت تجميد عضوية سوريا بالجامعة العربية خسارة لكل الدول العربية”.

والموقف الجزائري، بشأن عضوية سوريا في الجامعة العربية، ليس بالجديد؛ إذ كانت الدولة الوحيدة رفقة العراق التي تحفظت على قرار تجميد تلك العضوية.

وتستضيف الجزائر الدورة العادية الـ32 لقمة الجامعة العربية أواخر آذار/ مارس المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق