الرئيس الجزائري يحظر على المسؤولين تفخيمه

السياسي – حظر الرئيس الجزائري “عبدالمجيد تبون” على جميع مسؤولي الدوائر الوزارية ومؤسسات الدولة استخدام عبارات تتضمن تفخيما له، مؤكدا أنه لا مكان في الجزائر الجديدة لتقديس الشخصيات.

وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، الثلاثاء، أن الرئيس أمر بالكف عن استخدام عبارة “بتوجيهات وبتعليمات من رئيس الجمهورية”، حسب ما أعلن الناطق الرسمي باسم الرئاسة “محند أوسعيد بلعيد”.

وقال “بلعيد”، في تصريحات صحفية: “الذي أمر بسحب لقب الفخامة يوم تنصيبه (في إشارة إلى تبون) لم يطلب التقديس والتمجيد وإنما طلب من الجميع أن يكونوا سندا قويا له، حينما قال في مراسم تأدية القسم: ساعدوني وشجعوني إذا أصبت وقوموني وصوبوني إذا جانبت الصواب، لا مكان في الجزائر الجديدة لعبادة الشخصية؛ فذلك أمر ولى إلى غير رجعة”.

كما أشار إلى أن الرئيس “تبون” أصدر، الإثنين، توجيها إلى جميع مسؤولي الدوائر الوزارية ومؤسسات الدولة بالكف عن استخدام عبارة “بتوجيهات وتعليمات رئيس الجمهورية وما شابه ذلك”، لافتا إلى الرئيس أمر يوم انتخابه بسحب عبارة “الفخامة”.

ويوم تنصيبه في ديسمبر/كانون الأول الماضي، قال الرئيس الجزائري إنه لا يريد أن يناديه أحد بلقب “فخامة الرئيس”، مؤكدا أنه يكتفي بلقب “السيد الرئيس”.

ورأى البعض في خطوة “تبون” قطيعة مع ممارسات الماضي، وخاصة فترة حكم الرئيس السابق “عبدالعزيز بوتفليقة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى