الرئيس الجزائري يعود الى ارض الوطن

السياسي – أعلن التلفزيون الجزائري الرسمي الثلاثاء أن الرئيس عبد المجيد تبون عاد إلى البلاد بصحة جيدة، بعد تلقيه العلاج من كوفيد-19 بأحد المستشفيات الألمانية، وغياب لشهرين عن البلاد.

وأثار غياب تبون منذ نهاية تشرين الأول/ أكتوبر تكهنات بخصوص قدرته على إكمال ولايته الأولى.

وكان في استقبال الرئيس الجزائري بمطار العاصمة كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين في البلاد.

وقال تبون في تصريحات للتلفزيون: “أتمنى أن تكون السنة الجديدة أحسن من الحالية ملؤها السعادة لجميع المواطنين”.

وأضاف: “البعد عن الوطن صعب خاصة بالنسبة لمن هو في منصب مسؤولية”‎.

وفي 13 من ديسمبر/ كانون الأول الجاري أعلن تبون في كلمة وجهها للجزائريين، تعافيه من الإصابة، مؤكدا خضوعه لفترة نقاهة أوصى بها الأطباء.

وأعلنت وزارة الصحة في الجزائر، الثلاثاء، تسجيل 8 وفيات و357 إصابة بفيروس كورونا، فضلا عن تعافي 336 مريضا. وذكرت الوزارة، في بيان، أن إجمالي الإصابات ارتفع إلى 98.988، منها 2.745 وفاة، و66.610 حالات شفاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى