الرئيس الجزائري ينهي مهام محافظ البنك المركزي

السياسي – أنهى الرئيس الجزائري “عبدالمجيد تبون”، الإثنين، مهام محافظ البنك المركزي “رستم فاضلي”، بعد أقل من سنتين على توليه المنصب، وعيّن محله “صلاح الدين طالب”.

وجاء في بيان صدر عن الرئاسة الجزائرية: “أنهى رئيس الجمهورية اليوم، مهام محافظ بنك الجزائر، رستم فاضلي، وعين محله صلاح الدين طالب، محافظا جديدا للبنك، خلفا له”، من دون أي تفاصيل إضافية.

يذكر أن “فاضلي” خلف في المنصب “أيمن عبدالرحمن”، بعد تعيينه وزيرا للمالية في يونيو/حزيران عام 2020، قبل أن يتولى رئاسة الوزراء عاما بعد ذلك.

ومنذ رحيل “محمد لقصاسي” في 2016، الذي أمضى 15 عاما في المنصب، لم يعمر المتداولون على كرسي محافظ بنك الجزائر، طويلا، ومنهم “محمد لوكال” (2016-2019) الموجود في السجن في قضية فساد، والذي شغل أيضا منصب وزير المالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى