الرئيس السنغالي يقيل وزير الصحة

قال الرئيس السنغالي، ماكي سال، وزير الصحة، عبدالله ضيوف-سار، إثر مصرع 11 رضيعا في كارثة نجمت عن حريق اندلع في مستشفى حكومي.

وأصدر الرئيس سال مرسوما عين بموجبه الدكتورة ماري خميس نغوم ندياي وزيرة للصحة والعمل الاجتماعي، بدلا من عبد الله ضيوف سار، بحسب بيان صادر عن الرئاسة.

ووزيرة الصحة الجديدة كانت إلى حين تعيينها تشغل منصب المديرة العامة للصحة العامة في البلاد.

وأثارت المأساة التي راح ضحيتها 11 رضيعا في المستشفى العمومي بمدينة تيفاواني في غرب البلاد، غضبا عارما، وسلطت مجددا الضوء على الوضع المزري للقطاع الصحي في هذا البلد الفقير.

ويوم الخميس كتب النائب المعارض محمد الأمين ديالو في تغريدة على تويتر: “مزيد من الأطفال يحترقون في مستشفى عام. إنه أمر غير مقبول يا ماكي سال”.

وأعلن الرئيس السنغالي الحداد الوطني لثلاثة أيام حزنا على الرضع الـ11، وقرر اختصار زيارته إلى الخارج والعودة إلى بلده اليوم الجمعة، لكي يتمكن من أن يزور مدينة تيفاواني السبت.

وأعلنت السلطات فتح تحقيق في الكارثة، في حين تعهد القضاء بإصدار أحكام صارمة في هذه القضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى