الرئيس العراقي: هجوم أربيل تصعيد خطير وعمل إجرامي

السياسي – علق الرئيس العراقي، برهم صالح، اليوم الاثنين، على سقوط جرحى بعد إطلاق عدد من الصواريخ على مدينة أربيل وضواحيها.

وقال الرئيس العراقي، في تغريدة على موقع “تويتر”، “استهداف أربيل الذي أوقع ضحايا، يُمثل تصعيد خطير وعمل إرهابي إجرامي يستهدف الجهود الوطنية لحماية امن البلاد وسلامة المواطنين”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأضاف، “لا خيار لنا إلا تعزيز جهودنا بحزم لاستئصال قوى الإرهاب والمحاولات الرامية لزج البلد في الفوضى”.

واختتم، أنها “معركة الدولة والسيادة ضد الإرهاب والخارجين عن القانون”.

وفي ذات الصدد، قال رئيس مجلس النواب العراقي، محمد الحلبوسي، “نطالب بمعاقبة من يتعدى على أمن الوطن والمواطن.. هذا العمل الإجرامي يمثل تصعيدا واستهدافا لأمن البلاد”.

واختتم، “نطالب بمعاقبة من يتعدى على أمن الوطن والمواطن”.

هذا وأعلنت وزارة الداخلية في حكومة إقليم كردستان، سقوط جرحى بإطلاق عدد من الصواريخ على مدينة أربيل وضواحيها.

وفي وقت سابق، مساء اليوم، نشرت وسائل إعلام أنباء عن إصابة جندي أمريكي في الهجوم على المدينة، لكن مصدرا في التحالف الدولي بالعراق نفى صحة المعلومة، وأكد “إلى الآن لم تتأكد المعلومة”.

وفي سياق متصل وجه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بتشكيل لجنة تحقيق مشتركة بشأن استهداف مطار أربيل، حسبما أوردت وكالة الأنباء الرسمية.

وذكرت خلية الإعلام الأمني في بيان، أن “القائد العام للقوات المسلحة، وجه بتشكل لجنة تحقيقية مشتركة مع الجهات المختصة في إقليم كردستان العراق، لمعرفة الجهة التي تقف وراء حادث سقوط عدد من الصواريخ على مطار أربيل الدولي ومقترباته مساء الإثنين، مما أدى إلى إصابة عدد من الأشخاص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى