الرياض تدعو الكاظمي لزيارتها

السياسي – تلقى رئيس الحكومة العراقية الجديد، “مصطفى الكاظمي” دعوة لزيارة المملكة العربية السعودية، وذلك خلال اتصالٍ هاتفيٍ تلقاه من ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان”، بمناسبة حصول الحكومة العراقية على ثقة البرلمان.

وكانت العلاقات السعودية – العراقية، قد تأثرت سلباً خلال السنوات التي تبعت إسقاط نظام صدام حسين، بالهيمنة الإيرانية على الحكومات المتعاقبة، وسط سطوة الميليشيات العراقية المدعومة من الحرس الثوري.

و أشار بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي، إلى أن الاتصال تخلله إبداء رغبة مشتركة في رفع مستوى العلاقات والتعاون بين البلدين، لافتاً إلى أن “ابن سلمان” أعرب عن تقدير بلاده لأهمية الدور العراقي في المنطقة.

إلى جانب ذلك، أفادت وكالة الأنباء السعودية، بأن ولي العهد السعودي أكد خلال الاتصال، استعداد بلاده لدعم العراق، في ظل الأزمة التي يمر بها، لافتاً إلى حرص بلاده على ترسيخ العلاقات بين البلدين.

ويأتي تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، في وقتٍ تعاني فيه البلاد من أزمة اقتصادية كبيرة، خاصةً مع تراجع إيرادات النفط خلال شهر نيسان الماضي إلى الثلث، لتسجل 1.4 مليار دولار، أي نصف احتياجات الحكومة المالية لدفع رواتب الموظفين في القطاع العام.

و رحبت الخارجية السعودية في بيانٍ لها، بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة، معربةً عن استعدادها للعمل مع “الكاظمي” على أساس التعاون والمصالح المشتركة، بما يحقق أمن واستقرار المنطقة بعيدًا عن التدخلات الخارجية.

وينظر إلى حكومة “الكاظمي” على أنها تمثل انقلاباً أبيض في العلاقات مع إيران، خاصةً لجهة الحد من نفوذ الميليشيات العراقية المدعومة من الحرس الثوري، حيث شدد “الكاظمي” خلال خدمته كرئيس لجهاز الاستخبارات العراقية، على أهمية فرض هيبة الدولة ومنع انتشار السلاح خارج المؤسسات الرسمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق