السباق للبيت الأبيض يصل إلى “الملاذ الآمن”

تصل الانتخابات الرئاسية الأميركية، الثلاثاء، إلى ما يسمى “الملاذ الآمن”، وهي مرحلة رئيسية يتم فيها تثبيت أصوات الولايات، ويُمنع الكونغرس إلى حد كبير من التدخل، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وفي النظام الانتخابي للولايات المتحدة، يكون التصويت لمنصب الرئيس غير مباشر إلى حد ما، حيث يتم تخصيص عدد معين من الأصوات لكل ولاية في المجمع الانتخابي، بناء على عدد السكان. ويكون الفائز في الانتخابات الرئاسية هو المرشح الذي يحصل على 270 صوتاً في هذا المجمع الانتخابي.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ويأتي “الملاذ الآمن” بعد 35 يوماً من يوم الانتخابات. وتخصص هذه الفترة لتسوية أي نزاعات.

وإذا ما صدّقت أي ولاية على نتيجتها قبل هذا الموعد، فإنه لا يمكن للكونغرس أن يتدخل لاحقاً لإلغاء ما قرره الناخبون في تلك الولايات.

ويمهد هذا للحدث الرئيسي المقرر الأسبوع المقبل، وهو التصويت في المجمع الانتخابي.

واكتسب هذا التسلسل للإجراءات، الذي عادة ما يكون هادئاً، زخماً هذا العام برفض الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالهزيمة، ومضيه في إقامة دعاوى قانونية في عدد من الولايات لإلغاء نتيجة الانتخابات، التي فاز بها منافسه الديمقراطي، جو بايدن.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى