السجن أو الغرامة لمن “يقترب من الآخرين” في سنغافورة

قررت سنغافورة تشديد العقوبات على مخالفي سياسة “التباعد الاجتماعي” المطبقة لتقليل انتشار عدوى فيروس كورونا، مهددة  بعقوبة “السجن لستة أشهر أو غرامة قدرها 7 آلاف دولار”، بحق كل من “يقف قريبا من الآخرين بشكل كبير”.

واعتُمد القانون الجديد الجمعة، ضمن الإجراءات التي تقوم بها حكومة الجزيرة لمواجهة انتشار الفيروس بعد دخوله إليها من مسافرين زاروا مناطق أخرى من العالم.

وسيعاقب كل من يجلس متعمدا على مسافة أقل من متر واحد من الآخرين، أو الجلوس في أماكن يمنع الجلوس فيها، فيما يستمر سريان القانون حتى نهاية أبريل المقبل.

وأغلقت الحكومة السنغافورية البارات والنوادي الليلية، ووضعت قيودا على تجمع أكثر من عشرة أشخاص، كما حظرت عقد المناسبات الكبيرة.

وسجلت الجزيرة أول حالة إصابة في نهاية يناير الماضي، لكنها تمكنت من السيطرة على العدوى بسبب الإجراءات القاسية التي اتخذتها والتي شملت متابعة الملامسين للمصابين وإجراء كثير من الفحوص وتطبيق تعليمات الحجر الصحي، لكن الجزيرة تواجه الآن احتمالا بوجود موجة تفش أخرى للوباء بعد تسجيل 52 حالة جديدة، منها 28 حالة لإشخاص كانوا في بلدان أخرى مثل أوربا والشرق الأوسط وأميركا الشمالية.

وسجلت الجزيرة حدوث 683 إصابة بالفيروس منها حالتا وفاة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى