السجن لإسباني أثار ضجة واسعة بقتل أمه ثم أكلها

السياسي -وكالات

أدين رجل إسباني بقتل أمه ثم تقطيعها وأكلها على مدى 15 يوما على الأقل في عام 2019، واعتُقل في أبريل/ نيسان من العام ذاته، وفقا لوثيقة صادرة عن القضاء الإسباني قبل أيام.

وحكم على “ألبيرتو سانشير” Alberto Sánchez البالغ من العمر (28 عاما) بعقوبة السجن لـ15 عاما و خمسة اشهر ,بالإضافة إلى غرامة مالية قدرها 60 ألف يورو (نحو 73 ألف دولار) يدفعها لشقيقه كتعويض. في حين رفضت المحكمة التماس الدفاع عن المتهم ودفعه بأن الأخير “مختل نفسيا”.

وكانت السلطات الأمنية الإسبانية قد عثرت على بقايا والدة سانشيز في علب، بعد أن قام المتهم بتقطيعها باستخدام منشار وسكين مطبخ واضعا بعد الأجزاء في مجمدة الثلاجة وأجزاء أخرى بأكياس بلاستيكية رماها في حاويات القمامة.

وأوضحت الشرطة الإسبانية في بيان لـ”سي إن إن” عند بدء المحاكمة أن سانشيز قتل والدته خنقا بعد جدال دار بينهما، وفي الوقت الذي لم تذكر الوثائق القضائية اسم والدة سانشيز، إلا أن وسائل إعلام إسبانية محلية قالت إنها تدعى ماريا سوليداد غوميز.

وكان المدعى عليه، الذي كان يبلغ من العمر 26 عاما حين وقوع الجريمة، اعترف بخنق والدته، وقال إنه كان يأكل أحيانا أجزاء من جسدها، ويعطيها للكلب في بعض الأحيان.

الصبي الذي قتل والدته وأكلها أثناء المحاكمة

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى