السجن 15 عاما لمصري حرف القرآن وادعى النبوة

السياسي – قضت محكمة مصرية بالسجن المشدد 15 عاما على مصري زعم نزول الوحي عليه، وحرف المصحف الشريف.

وأدانت محكمة جنايات بورسعيد (شرق) المتهم المعروف باسم “نقاش” 40 عاما بعد أن ألقت الأجهزة الأمنية القبض عليه ومواجهته بما أسفرت عنه التحريات.

وكرر المتهم ادعاءاته أمام الأجهزة الأمنية زاعما أنه أوحي إليه بقرآن جديد ومكلف بنشر رسالته.

كما اعترف بقيامه بتعديل وتحريف آيات المصحف الشريف وتغيير بعض كلماته وحروفه، وأسماء السور وتغيير علامات الأرباع والأحزاب والأجزاء، ثم قام بطباعته ونشره لتوصيل رسالته والوحي المنزل إليه إلى عموم الناس.

وينص القانون المصري على اختصاص مجمع البحوث الإسلامية دون غيره بالإشراف على طبع ونشر وتوزيع وعرض وتداول المصحف الشريف وتسجيله للتداول والأحاديث النبوية.

ويعاقب القانون في مصر كل من حرف عمدا نصا فى القرآن الكريم عند طباعته أو تسجيله بأية وسيلة كانت بالأشغال الشاقة المؤقتة وبغرامة لا تقل عن 10 آلاف جنيه (627 دولارا تقريبا) ولا تزيد على 20 ألف جنيه (1,257 دولار تقريبا)، وتكون العقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة وضعف الغرامة في حالة العود، ولا يجوز الحكم بوقف تنفيذ أي من هذه العقوبات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى