السراج وحفتر قد يزوران موسكو

السياسي – ذكر رئيس فريق الاتصال الروسي حول ليبيا، ليف دينغوف، أن رئيس الحكومة الليبية فائز السراج  واللواء خليفة حفتر، قد يزوران موسكو قريبا لبحث حل الأزمة الليبية.

ونقلت وكالة “نوفوستي” الروسية عن دينغوف قوله مساء الأحد، إن المعلومات المتوفرة لدي تفيد بأن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فايز السراج، ورئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، سيصلان في أقرب وقت إلى موسكو، لإجراء محادثات ستكون في صلبها شروط مواصلة التسوية في ليبيا. وأضاف دينغوف أن “المحادثات ستشمل إمكانية التوقيع على اتفاق بشأن الهدنة وتفاصيل هذه الوثيقة”.

كما أفاد دينغوف بأن “قائد الجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب المتمركز شرق ليبيا، عقيلة صالح، سيزوران موسكو كذلك لإجراء محادثات حول الموضوع نفسه”.

وأوضح المسؤول الروسي أنه من غير الواضح حاليا ما إذا سيكون هناك لقاء بين حفتر والسراج في موسكو.

لكنه أكد أن كلا من حفتر والسراج سيلتقيان “بشكل منفصل بالقيادة الروسية، وكذلك مع ممثلي الوفد التركي، الذي يتعاون مع روسيا حول هذه المسألة”، مشيرا إلى أنه “سيتولى مسؤولون من مصر والإمارات دور المراقبين في المحادثات”.

وأعلن طرفا النزاع في ليبيا، “قوات حفتر”  وحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا التزامهما بوقف إطلاق النار اعتبارا من منتصف ليل 12 كانون الأول/ يناير، استجابة لمبادرة تقدم بها الرئيسان الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب أردوغان.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق