السعودية : إدراج الموسيقى ضمن مناهج التعليم

السياسي – كشفت مصادر أن وزارة الثقافة تستعد لتفعيل مناهج الموسيقى في المدارس بدءًا من العام المقبل؛ وذلك بالتشارك مع عدد من الجهات الرسمية.

ونقلت مصادر إن مناهج الموسيقى سيبدأ تعليمها من المدارس الأهلية والعالمية وبعض الجامعات من خلال التصاريح التي تصدرها وزارة الثقافة لهذه المنشآت.

وكان وزير الثقافة السعودي الأمير “بدر بن عبدالله بن فرحان”، أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2019 إدارج الموسيقى والمسرح والفنون في مناهج التعليم العام والأهلي بالمدارس السعودية.

وتأتي هذه الخطوة ضمن سلسلة من الخطوات التي اتخذتها المملكة لتنفيذ رؤية 2030 التي يتبناها ولي العهد الأمير “محمد بن سلمان”، التي أسفرت عن إتاحة حفلات الموسيقى والغناء وافتتاح دور للسينما وعمل مواسم للترفيه.

وخلال السنوات الثلاث الماضية شهدت المملكة، التي كانت تمثل التيار المحافظ بالمنطقة، تغييرات جذرية سياسيا واجتماعيا واقتصاديا؛ بعدما منحت رؤية “بن سلمان” المرأة حقوقا ظلت محظورة عليها عقودا، ومن بينها قيادة السيارة والسفر دون إذن ولي الأمر.

كما أسفرت هذه الرؤية عن اتجاه المملكة للاستثمار في الترفيه والسينما وحفلات الغناء، وتم استحداث موسم الرياض، الذي أزال الشكل التقليدي للسعودية بعدما استقدم مشاهير الفن والغناء والرقص والموسيقى من مختلف أنحاء العالم، وواجه بالمقابل انتقادات من فئات من المجتمع المحافظ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى