السعودية: اتفاقية لإنشاء أول مصنع لإنتاج السيارات الكهربائية

السياسي -وكالات

أعلنت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية السعودية، اليوم الثلاثاء، أنها أبرمت اتفاقية مع شركة “سير” أول علامة تجارية سعودية لصناعة السيارات الكهربائية، وذلك لشراء الشركة أرض بقيمة 359 مليون ريال (95 مليون دولار)  لاستخدامها لإقامة منشأة تصنيع السيارات الكهربائية على مساحة تزيد على مليون متر مربع في الوادي الصناعي وبالقرب من ميناء الملك عبدالله على البحر الأحمر.

وتعتزم شركة سير، طبقاً للبيان الصادر تنفيذ مشروع مشترك بين صندوق الاستثمارات العامة وشركة “فوكس كون” لتصنيع مجموعة متنوعة من سيارات السيدان وسيارات الدفع الرباعي ذات التقنيات المتطورة، على أن يبدأ الإنتاج الفعلي خلال 2025 في منشأة سير بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية.

وأوضح جيمس ديلوكا الرئيس التنفيذي للشركة، أنه تم اختيار مدينة الملك عبدالله الاقتصادية لتنفيذ المشروع، لما تتمتع به من موقع استراتيجي وخدمات لوجستية عالمية المستوى، مع إمكانية الوصول الفعال لموردينا المحليين والدوليين.

وأشار إلى أن “المدينة ستحتضن هذا المصنع حيث يتم العمل على إنشاء أول علامة تجارية سعودية لصناعة السيارات الكهربائية، وبذلك المساهمة بطريقة فعالة في تحقيق أهداف رؤية 2030”.

من جهته بين سيريل بيايا الرئيس التنفيذي لشركة إعمار المدينة الاقتصادية، أن شركة سير تساهم في صياغة تاريخ جديد عبر بناء أول مصنع سعودي لصناعة السيارات الكهربائية في السعودية والمنطقة بصورة عامة، وتسعى المدينة أن تكون جزءاً من تحقيق رؤية المملكة 2030، وأن تكون مركزا عالميا للصناعات.

وأشار إلى أن المدينة تهدف لإنشاء مركز لصناعات السيارات الكهربائية والتي تقوم على الابتكار وتضع الاستدامة في صميم اهتماماتها، متطلعاً لرؤية سيارات أول علامة تجارية سعودية لصناعة السيارات الكهربائية في المملكة تصنَع في مصنع “سير” للسيارات الكهربائية خلال الأعوام القادمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى