السعودية تدشن شراكة مع هواوي

السياسي – رغم الموقف الأمريكي الداعي إلى مقاطعة الشركة الصينية إلا ان السعودية دشنت شراكة مع شركة “هواوي” في مجال “تنمية قدرات الذكاء الاصطناعي”.
وقالت وكالة الأنباء الصينية “شينخوا” إن الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) عقدت الشراكة مع هواوي، من خلال توقيع مذكرة تفاهم خلال اليوم الثاني للقمة العالمية للذكاء الاصطناعي أمس الخميس، كجزء من الجهود المتواصلة لتعزيز مكانة المملكة ضمن أفضل اقتصادات العالم من حيث تطبيق الذكاء الاصطناعي، كما ذكر بيان للشركة.

وبحسب البيان فإن البرنامج الوطني لتطوير قدرات الذكاء الاصطناعي يهدف إلى دعم الحكومات والمؤسسات ومراكز الأبحاث في المملكة لعقد شراكات مناسبة في مجال الذكاء الاصطناعي، وتعزيز مهاراتها واستكشاف استراتيجيات نمو جديدة من خلال تطبيقات الذكاء الاصطناعي.

وتعكس شراكة الهيئة مع هواوي التزام الهيئة بالاستفادة من الحلول الأكثر تقدمًا والرؤى العالمية التي توفرها شركات القطاع الخاص.

وبحسب “شينخو” فإن هواوي كشريك للهيئة، توفرخبرة محلية وعالمية من 500 مشروع ذكاء اصطناعي في مختلف المجالات، بما في ذلك إدارة المدينة، والطاقة، والصناعة، والرعاية الصحية، والنقل، والخدمات اللوجستية.

وقال الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للذكاء الاصطناعي الدكتور ماجد التويجري إن “الهيئة تسعى من خلال رؤيتها إلى ترسيخ مكانة السعودية كدولة رائدة عالمياً بين أكبر الاقتصادات التي تعتمد على البيانات”.

أما رئيس هواوي في منطقة الشرق الأوسط تشارلز يانغ فأشار الى اعتماد هواوي على استراتيجية بحث وتطوير طويلة المدى فيما يخص الذكاء الاصطناعي، مما يوفر فرصاً مميزة من خلال دمج الذكاء الاصطناعي مع شبكات الجيل الخامس والحوسبة، والحوسبة السحابية ومختلف التطبيقات.

وبدأت القمة العالمية للذكاء الاصطناعي الأربعاء سعياً من المملكة للإسهام في تمكين البرامج والقطاعات الحكومية والخاصة في هذا المجال.

وأطلقت السعودية خلال القمة الإستراتيجية الوطنية للبيانات والذكاء الاصطناعي “نُسدي”، وتطمح من خلال الاستراتيجية إلى لعب دورٍ محوريٍ في رسم مستقبل البيانات والذكاء الاصطناعي على مستوى المملكة والعالم.

جدير بالذكر أن مسؤولا أمريكيا كان قد صرح بأن على دول الخليج العربية أن تأخذ علاقتها بالولايات المتحدة بعين الاعتبار عند التعامل مع الصين، وذلك في وقت يشهد تصاعد التوتر بين واشنطن وبكين بسبب وباء فيروس كورونا.

وأضاف أن “هناك مخاوف تتعلق بمشاركة شركة هواوي الصينية في بناء جزء من البنية التحتية لشبكة الجيل الخامس في منطقة الخليج التي تستضيف الأسطول الخامس للبحرية الأمريكية وأكبر قاعدة عسكرية أمريكية في المنطقة”، وتابع قائلا إن ذلك سيجعل التواصل بين القوات الأمريكية والخليجية “صعبا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى