السعودية ترحب بخطاب بايدن

السياسي – أعربت المملكة العربية السعودية، عن ترحيبها بما جاء في خطاب الرئيس الأمريكي جو بايدن، بشأن اليمن، معربة عن تطلعها للعمل مع إدارته للتوصل إلى حل سياسي شامل في اليمن.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، في وقت متأخر من يوم الخميس، أن المملكة ”ترحب بما ورد في خطاب الرئيس الأمريكي جو بايدن حيال التزام الولايات المتحدة بالتعاون مع المملكة للدفاع عن سيادتها، والتصدي للتهديدات التي تستهدفها“.

كما رحبت المملكة بـ“تأكيد الولايات المتحدة على أهمية دعم الجهود الدبلوماسية لحل الأزمة اليمنية، بما فيها جهود المبعوث الأممي مارتن غريفيتش“.

وأضافت: ”تتطلع المملكة إلى العمل مع إدارة الرئيس بايدن، ومع المبعوث الأمريكي لليمن تيم ليندركنغ، والأمم المتحدة وكافة الأطراف اليمنية ودول التحالف، في سبيل التوصل إلى حل سياسي شامل في اليمن، بناءً على قرار مجلس الأمن رقم 2216 والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني اليمني“.

وأعلن بايدن في وقت سابق من يوم الخميس، إنهاء دعم بلاده للعمليات القتالية في اليمن، لكنه أكد على الاستمرار في دعم السعودية، في مواجهة التهديدات.

وقال بايدن، خلال مؤتمر صحفي في مقر وزارة الخارجية، إنه قرر إنهاء دعم الولايات المتحدة الأمريكية للعمليات القتالية في اليمن، وإنه وجه فريقه لشؤون الشرق الأوسط بإعادة إحياء مباحثات السلام في اليمن.

وأوضح الرئيس الأمريكي أن بلاده ستواصل دعم السعودية لحماية أراضيها في مواجهة تهديدات القوات المدعومة من إيران.

كما أعربت السعودية -بحسب ما نقلت وكالة واس- عن ”تطلعها أيضا إلى استمرار وتعزيز التعاون والتنسيق مع الولايات المتحدة للتعامل مع التحديات في المنطقة، بما في ذلك الدفع بعملية السلام في الشرق الأوسط، وحل النزاعات ودعم الاستقرار في لبنان، وسوريا، والعراق، وأفغانستان، ومنطقة القرن الأفريقي ودول الساحل، ومواجهة التطرف والإرهاب، والتعامل مع تداعيات جائحة كورونا، والعمل على استقرار الأسواق النفطية والمالية كشركاء في مجموعة العشرين، وتعزيز التعاون في مجال حماية البيئة، لحماية مصالحنا المشتركة، وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى