السفيرة الأمريكية تهاجم جبران باسيل مجددا

السياسي – جددت السفيرة الأمريكية في لبنان “دوروثي شيا”، انتقادها لرئيس التيار الوطني الحر النائب “جبران باسيل”، واتهمته بتحوير مضمون الاجتماعات.

وقالت في تصريحات صحفية: “باسيل حوّر فحوى لقاءاتنا التي جرت بيننا، والعقوبات التي وُضعت عليه تُعنى بالفساد”.

وأكدت السفيرة أن “على الدولة اللبنانية أن تجري إصلاحات فورية، والعقوبات على باسيل مثل واضح كيف تحاسب الإدارة الأمريكية الفاسدين”.

وأضافت: “هناك ملفات عن شخصيات لبنانية في واشنطن يتم درسها تحت راية العقوبات المتعلقة بالفساد أو بالإرهاب”.

وقبل أيام، وجهت السفيرة الأمريكية انتقادات لـ”باسيل” وقالت إنه أبدى استعداده للتخلي عن “حزب الله”.

وقبل أسابيع، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، عقوبات مالية على “باسيل”، صهر رئيس الجمهورية “ميشال عون”، وحليف “حزب الله”، بتهم الفساد واختلاس أموال الدولة، بموجب قانون “ماجنيتسكي” لمكافحة إفلات الأفراد والشركات من العقاب على مستوى العالم، لدى انتهاكهم حقوق الإنسان أو ارتكابهم أعمال فساد.

وعقب ذلك، طلب الرئيس اللبناني “ميشال عون”، من وزير الخارجية اللبناني “شربل وهبة”، إجراء “الاتصالات اللازمة” لمعرفة الأدلة التي دفعت واشنطن لفرض عقوبات على صهره، “باسيل”، الذي شغل منصب وزير الخارجية بحكومة “سعد الحريري”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى