السفير اشرف دبور لن ينالوا منك..فانت قامة وطنية لا يصلها الاقزام
 بقلم : د.صالح الشقباوي الجزائر

حكم قطعي ويقيني ..ان السفير اشرف دبور ..قامة فلسطينية شاهقة العلو والتسامي ، ورياح الخريف الموسمية التي تهب في المواسم الوظيفية لا تصل لذروته او تغير في نيته ؛ اما زمهريريات النشيد الناعق كنقيق الضفادع الذي يخفو ويندثر صوته في جوانب النهر المتدفق..لانه لا يسمن ولا يغني من جوع..ولا يغير او يضعف من مسار النهر ..فاشرف دبور يا سادة يا كرام ..وانا اعرف ذلك جيدا لم يتاجر بمصير شعبه الفلسطيني ..ومكوناته الوطنية ..واستمرار حضوره في التاريخ ..بل حمى المخيمات ودافع عن شعبها ووقف في وجه المتآمرين عليها بثبات وشجاعة ورباط جأش ومنع خططا .تستهدف وجودنا الفلسطيني .بل وافشلها تنفيذا لاجندات خارجية ….كانت تهدف مصير شعبنا ومخيماته في لبنان …والذي قدمه ..ماحدى قدمه ..وكما قال الشهيد الرمز ابو عمار ما لقوش في الورد عيب قالوا يا احمر الخدين….!!! فهو مع قضيته ..منسجم ..وسمعته في جلسة اخوية جمعتنا في احضان العرين الفلسطيني الشاهق سفارتنا الفلسطينية في لبنان ..حيث قال لي حرفيا ..والله يا صالح لو بدي اعمل زي ما عمل غيري …لكنت اغنى الاغنياء …انا لا ابيع شعبي وقضيتي مقابل اموال …انا حامل قضية ومسؤول عن شعبي في لبنان ..احمل الامانة بكل امن وامان ..وصدق منطقي .ولا داعي لان اتكلم واتبجح ..فالشعب هنا ليس اعمى بل لديه بصر وبصيرة ..ويعرف حقيقة اشرف من يكون .. والله يا صالح ..سابقى حاملا للامانة الوطنية التي حملني اياها الرئيس ابو مازن ..بكل صدق واخلاص ..ولو وضعوا في يميني عشرات الملاين من الدولارات وفي يساري كذلك ع ان اخون هذه الامانة لما فعلت …انسيت انني من مدرسة الشهيد القائد ياسر عرفات الذي استشهد في سبيل قضية شعبنا الكبرى ولم يساوم ولم يبيعها..بمليارات الدولارات …انظر الى مقامه وحضوره في وجداننا وفي قلوبنا ..الم يخلده التاريخ ..الم يرفعه شعبه لمستوى القديسين الابرار ..والشهداء الاحرار ..فانا ليعلم القاصي والداني رجل مؤمن ومنسجم مع فلسفة ومدرسة القائدين ياسر ومحمود..ولن تزحزحني عن هذا الدرب كل كنوز العالم المادية …وانا بطبعي متفائل …ودوما اضئ شمعة واحدة خير من الذين يلعنون الظلام مئة مرة ..وبصراحة اخونا الرئيس ابو مازن يقف معنا ومع شعبنا ولا يبخل علينا وعلى شعبنا ….في الختام لك تحياتي وتقديري سعادة الاخ والصديق اشرف ..وسر فكل شعبك معك وهذا هو منه موقعك ..كما ولا انسى ان اوجه وعبرك تحياتي وامنياتي لكلل الاخوة في قيادة الساحة اللبنانية ..عسكرية وسياسية وتنظيمية ..تحياتي ومحبتي وتقديري ..وربي يحفظكم .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق