السفير الأمريكي يصلي عند حائط البراق بـ”عيد الفصح”

السياسي – شارك السفير الأمريكي لدى دولة الاحتلال الإسرائيلي، ديفيد فريدمان، صباح الأحد، بصلاة أقيمت بمناسبة عيد الفصح، عند حائط البراق بالقدس المحتلة، رغم تقليصها واقتصارها على عدد محدود، بسبب تفشي فيروس “كورونا.

وتم تنظيم الصلاة اليهودية، بشكل مقلص، حيث اقتصرت على حضور 10 حاخامات على خلفية تفشي فيروس كورونا، بحسب القناة13 العبرية.

إلا أن السفير الأمريكي، أصر على الحضور والمشاركة في الصلاة، التي دُعي اليهود في “إسرائيل” إلى مشاركتها من المنزل، عبر البث الحي، بحسب القناة.

وعبر في تغريدة نشرها على حسابه بتويتر عن “أسفه لأن العدد مقلص هذه المرة، في حين أنه أدى هذه الصلاة سابقا بحضور 100 ألف شخض سابقا”.

ويُعرف فريدمان بمواقفه المتحيزة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، والتي كثيرا ما أثارت الجدل، بما في ذلك تأييده للاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

ويُعتبر فريدمان من المقربين من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ويحتفل اليهود منذ مغيب شمس الأربعاء على مدى 8 أيام بعيد الفصح، الذي يؤرخ لذكرى خروج بني إسرائيل من مصر.

وفي 6 كانون أول/ديسمبر 2017، أصدر الرئيس الأمريكي، ترامب قرارا اعتبر فيه مدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، وفي أيار/مايو 2018 نقل سفارة بلاده من “تل أبيب” إلى المدينة المحتلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى