السفير الأميركي يحذر نتنياهو من أي خطوة إحادية الجانب

حذر السفير الأميركي ديفيد فريدمان، اليوم الأحد، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من أي خطوة إحادية الجانب بشأن فرض السيادة وترسيم خرائط الحدود.

جاء ذلك في تغريدات عبر تويتر نشرها فريدمان عبر حسابه، بعد ساعات من تصريحات نتنياهو الليلة الماضية أنه تم البدء بترسيم الحدود عبر الخرائط وفق ما تنص عليه خطة السلام الأميركية “صفقة القرن”.

وقال فريدمان، إن عملية رسم الخرائط ستتم من قبل لجنة إسرائيلية – أميركية مشتركة. مضيفًا “إن أي إجراء من جانب واحد قبل انتهاء عمل اللجنة يهدد خطة السلام والاعتراف الأميركي”. في إشارة لاعترافها بالخطوة الإسرائيلية المنفردة وفرض السيادة.

وأشار إلى أن تطبيق السيادة سيكون وفق الخطة التي تم الإعلان عنها بعد 3 سنوات من المشاورات الوثيقة بين نتنياهو والرئيس دونالد ترمب، وكبار المسؤولين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى