السكري: من سيسيطر، أنت أم المرض؟

السياسي-وكالات

مرض السكري مرض مزمن، حيث لا يمكن للجسد أن ينتج قدراً كافياً من الانسولين، أو لا يمكنه إستخدام الانسولين الذي ينتجه على نحو جيد.

 

تشير الاحصاءات الأخيرة، وفقاً لدراسة وطنيّة أجريت في لبنان بالتّعاون مع منظمة الإتّحاد العالمي للسّكري IDF، أنّ نسبة الاصابة بالسّكري عند البالغين في لبنان (بين عمر الـ20 والـ79 سنة) هي 12,9%. كما أنّ مرض السّكري يصيب شخصاً من كل 8 أشخاص ضمن الأشخاص بين 20 – 79 سنة.

 

ويعود ذلك إلى نمط الحياة الجديد، وعدم اتّباع نظام غذائي صحّي، وعدم ممارسة الرّياضة وزيادة الوزن وغيرها من العوامل التي باتت تفرض علينا المراقبة والمتابعة الضّرورية.

 

انّ الاهتمام بمرض السكري الذي تعاني منه يُعتبر امراً مهماً للصحة على المدى الطويل. فإذا تحكّمت بمرض السكري بشكل جيد واعتنيت بصحتك العامة يمكنك التقليل من خطر حدوث مضاعفات مرتبطة بالسكري.

 

أنواع مرض السكري:

أغلب حالات مرضى السكري التي يتمّ تشخيصها هي السكري من النّوع الثاني، متبوعاً، وبنسبة أقل، بالسّكري من النّوع الأول. ويحدث سكّري الحمل خلال فترة الحمل، وهو بالغالب موقّت.

• السّكري النّوع الأول (Type 1 diabetes): يُسمّى أيضاً بسكّري الطفولة، وهو مرض مناعي ويُعرف ايضاً بالسّكري المعتمد على الانسولين، حيث يفقد الاشخاص القدرة على انتاج هذا الهرمون

• السّكري النّوع الثاني (Type 2 diabetes): هو النّوع الأكثر شيوعاً، والاشخاص الذين يعانون منه يفقدون القدرة على استعمال الانسولين المصنّع داخل أجسادهم بصورة صحيحة، أو لا يُنتج البنكرياس الكميات الكافية التي يحتاجها الجسم من الإنسولين.

 

أعراض الإصابة بمرض السكري:

معرفة علامات وأعراض الإصابة بمرض السّكري تساعد في تشخيص المرض بصورة مبكرة.

تظهر على المرضى الذين يعانون من السّكري النّوع الأوّل العلامات والأعراض بصورة مفاجئة دون سابق إنذار. من المهم عدم إهمال هذه العلامات لأنّها قد تؤدّي إلى أخطار تؤثّر على حياة المرضى.

 

في الجهة المقابلة، المرضى الذين يعانون من السّكري النّوع الثاني من الممكن أن تظهر عليهم الأعراض.

 

علامات وأعراض مرض السّكري الأكثر شيوعاً يمكن أن تشمل الآتي:

• عطش غير عادي أو مبرر،

• كثرة التبول،

• تغيّر الوزن (زيادة أو نقصان)،

• التّعب الشّديد أو نقص في الطاقة،

• عدم وضوح الرؤية،

• الإصابة المتكررة بالالتهابات،

• التئام الجروح والكدمات ببطء،

• وخز أو تنميل في اليدين أو القدمين،

• صعوبات الحصول على إنتصاب أو على الحفاظ عليه.

 

علاج داء السكري:

علاج مرض السكري من النوع الاول (Diabetes Type 1)

• يحتاج المصابون بمرض السّكري من النوع الأول إلى حقن الانسولين يومياً،

• عليهم إتّباع نظام غذائي مفيد للقلب،

• عليهم تناول الطعام في مواعيد منتظمة؛ كي يساعدوا أنفسهم في الوقاية من إنخفاض سكّر الدم.

علاج مرض السكري من النوع الثاني (Diabetes Type 2)

يختلف علاج السّكري من شخص إلى آخر. ويجب علاج هذه الفئة بشكل جدّي وموازنة قيم تركيز الجلوكوز في الدّم قدر المستطاع، مع منع حالات الهبوط الحاد في تركيز السّكر في الدّم (Hypoglycemia).

 

ويمكن تقسيم علاج مرض السّكري إلى أقسام عدّة:

1- تغييرات في نمط الحياة: التغذية الصحيّة والملائمة، الرياضة البدنيّة، تخفيض الوزن والـBMI.

2- مراقبة تركيز الجلوكوز في الدم.

3- الأدوية المتناولة بشكل فموي: على الأشخاص المسنّين والمعرّضين لحالات متكرّرة من الهبوط الحاد في تركيز الجلوكوز في الدّم (Hypoglycemia) توخِّي الحذر من تناول بعض أنواع أدوية السكري نوع 2.

4- الحقن: الانسولين وأنواع أخرى من الحقن: نشدّد على أهمّية بدء العلاج مع الحقن بحسب استشارة الطبيب، إذ يساعد ذلك المريض في الحفاظ على اتّزان مستويات السّكر في الدّم، ويبطئ تقدّم السّكري لديه.

 

من الضروري أن يسيطر المريض على داء السكري قبل أن يسيطر الداء على حياته، لذا عليه مراجعة الطبيب المُعالج بإنتظام لتقييم حالته الصحية ولإعطائه الإرشادات الغذائية والعلاجية اللازمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى