“السلام الآن” تدين البناء الاستيطاني بالقدس

السياسي – دانت منظمة السلام الآن السلام إعلان رئيس الوزراء نتنياهو بأنه وافق على البناء الاستيطاني في بؤرة جفعات حماتوس جنوبي القدس.

وقال المنظمة في بيان لها وفق موقع القناة 7 العبري: “البناء في هذا الحي الاستيطاني يمثل ضربة قوية لحل الدولتين”.

وأضافت أن المكان الذي سيبنى فيه هو النقطة الأخيرة التي يمكن أن تسمح بالاستمرارية الإقليمية بين بيت لحم والقدس الشرقية.

وأكدت أنه لا يمكن تمرير مثل هذا التغيير في السياسة في ظل حكومة انتقالية إسرائيلية دون تفويض عام للبناء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى