السلطة تطالب الاحتلال بمشاركة الأسرى بالانتخابات

السياسي – أعلنت السلطة الفلسطينية أنها ستطلب رسميًا من الحكومة الإسرائيلية السماح للأسرى الفلسطينيين في سجونها بالتصويت في الانتخابات الفلسطينية العامة القادمة.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” ورئيس هيئة الشؤون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ، في تغريدة له على موقع “تويتر”: “سوف نطلب من حكومة إسرائيل رسمياً السماح للأسرى الفلسطينيين في سجونها ومعتقلاتها بممارسة حقهم في المشاركة بالتصويت في الانتخابات الفلسطينية، كحق مكفول لهم بالنظام والقانون الفلسطينيين تحت إشراف لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، تمامًا كما كفل لهم القانون والنظام حق الترشح”.

ويشكل الأسرى الفلسطينيون حالة رمزية ونضالية في المجتمع الفلسطيني وبين الفصائل والأحزاب الفلسطينية، حيث يوجد في سجون الاحتلال حاليًا أكثر من 5 آلاف أسير.

وتأتي تصريحات الشيخ في ظل حراك فلسطيني رسمي وفصائلي للسعي من أجل إنجاح الانتخابات القادمة، كما تأتي بعد يوم من إصدار الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء أمس السبت، مرسوما رئاسيًا بشأن تعزيز الحريات العامة في فلسطين، أكد فيه توفير مناخات الحريات العامة، على أن يكون المرسوم ملزماً للأطراف كافة في أراضي دولة فلسطين.

كما يأتي هذا الحراك لإنجاح الانتخابات بعد نحو أسبوعين على انتهاء الحوار الوطني الفلسطيني في العاصمة المصرية القاهرة، والتأكيد على إنجاح الانتخابات العامة بالتتالي (التشريعية، ثم الرئاسية، ثم المجلس الوطني).

ومنتصف الشهر الماضي، أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس مرسومًا فلسطينيًا حدد فيه مواعيد الانتخابات العامة، على أن تجرى بالتتالي بدءًا من الانتخابات التشريعية في شهر مايو/أيار القادم، ثم الانتخابات الرئاسية في يوليو/تموز القادم، وأخيرًا انتخابات المجلس الوطني في أغسطس/آب القادم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى