السلطه الفلسطينية تنفي تلقيها لقاح كورونا من إسرائيل

نفت وزارة الصحة الفلسطينية نقل إسرائيل 5 آلاف جرعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا إلى الأراضي المحتلة، لتطعيم الطواقم الطبية.

وقال مدير عام الخدمات الطبية المساندة في وزارة الصحة “أسامة النجار”، إن الوزارة أو أي جهة فلسطينية أخرى “لم تتسلم” من إسرائيل أي كميات من لقاح كورونا.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وجاء النفي، ردا على حديث هيئة البث الإسرائيلية (رسمية)، عن أن إسرائيل نقلت إلى السلطة الفلسطينية 5 آلاف جرعة من لقاح كورونا، لتطعيم الطواقم الطبية.

وأضاف “النجار”: “لم نبلّغ بوجود تطعيمات، ولا علم لنا بأي شيء”.

وتابع: “إسرائيل واقعة تحت ضغط دولي، وتريد نشر هذه الأخبار للتخفيف منه”.

وأشار إلى أن “المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان تضغط على إسرائيل للسماح بإدخال تطعيمات للأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وتُحمّل اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949، الدولة المحتلة، مسؤولية تطبيق التدابير الوقائية اللازمة لمكافحة انتشار الأمراض في الأراضي التي تحتلها، لكن في الحالة الفلسطينية، طلب الاحتلال من الفلسطينيين الاعتماد على أنفسهم.

ورغم بدء كثير من الدول العربية في الحصول على لقاح كورونا، وانطلاق حملات التطعيم بالفعل في عدد منها، لم تتسلم بعد فلسطين أي لقاحات للوباء، رغم إعلان مسؤولين عن توقيع اتفاقيات مع شركات مصنعة وتخصيص موازنات لشرائها.

وبلغ إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في فلسطين 178 ألفا و919؛ منها 2012 وفاة، و167 ألفا و921 حالة تعاف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى