السنوار: الاحتلال فشل استخباريا في استهداف قادة ومقدرات حماس

السياسي – أكد رئيس حركة حماس في قطاع غزة، يحيى السنوار، اليوم الأربعاء، بعد مرور 6 أيام على وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة حماس، أن المخططات الإسرائيلية لاستهداف الحركة ومقدرات جناحها العسكري، خلال العملية العسكرية في قطاع غزة، فشلت.

وقال السنوار خلال لقاء مع وسائل الإعلام الفلسطينية والعربية: إن الاحتلال عانى فشلا استخباريا ذريعا لدى وضعه خطته رياح الجنوب، وإن المخطط الإسرائيلي فشل فشلا ذريعا في القضاء على الصف الأول السياسي والعسكري في حماس“.

وأشار إلى أن إسرائيل اغتالت قياديا واحدا فقط من الصف الأول في حماس، وهو باسم عيسى، قائد لواء القسام في قطاع غزة، بدلا من 100 قيادي كان يخطط لاغتيالهم في ضربة واحدة.

ولفت إلى أن إسرائيل نجحت في اغتيال 4 من قيادات الصف الثاني، من أصل 500 تسعى إسرائيل لاغتيالهم.

وأضاف: ”لدينا أنفاق في قطاع غزة تزيد على 500 كلم، والضرر لا يزيد عن 5%، وأن استخباراتنا كانت مطلعة على خطط العدو، ولم تنطل عليهم خدعة الهجوم البري“.

وتابع: ”ورش التصنيع، ومخازن الأسلحة، وغرف إدارة العمليات، تعمل بكفاءة تزيد على 95%“.

وقال السنوار: ”كتائب القسام كانت تخطط لإنهاء المعركة برشقة صاروخية من 300 قذيفة نصفها على تل أبيب، لكن إكراما لإخواننا في مصر وقطر والوسطاء، قررنا إيقاف هذه الضربة“.

وكرر السنوار ما قاله قادة سابقون في حركة حماس من الشكر لإيران، مضيفا أن ”إيران لم تبخل علينا وعلى كل الفصائل بالدعم بالمال والسلاح والخبرات، وكان لهم فضل كبير، وكانوا معنا إن لم يكونوا موجودين معنا“، على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى