السودان: اعفاء والي العاصمة والجيش يتحرك

السياسي – أعفى رئيس الحكومة الانتقالية السودانية “عبد الله حمدوك”؛ حاكم ولاية العاصمة- الخرطوم، من منصبه، كما أصدر قراراً بتكليف وزير الحكم الاتحادي الفريق “أحمد عبدون” بتسيير مهام الولاية، إلى حين تعيين حاكم جديد.

من جهتها، ذكرت مصادر سودانية مطلعة، أن قرار الإقالة جاء عقب مخالفة والي العاصمة، قرار وقف صلاة الجماعة في المساجد، والذي جاء ضمن سلسلة إجراءات اتخذتها الحكومة الانتقالية لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد- كوفيد 19، ومنع وقوع المزيد من الإصابات في البلاد

في غضون ذلك، أصدرت قيادة الجيش السوداني، قرارات بمنع الاقتراب من مقارها في العاصمة، واعتبار المكان منطقة عسكرية مغلقة، بالإضافة إلى اتخاذ كافة التدابير الأمنية الأخرى، والتي من بينها إغلاق جميع الطرق المؤدية إلى مقر القيادة العسكرية.

وفي بيانٍ صادرٍ عنه، أشار الجيش السوداني إلى أن بعض العناصر، التي وصفها بـ “المناوئة لثورة الشعب السوداني”، سعت لاستغلال الظروف الطارئة، التي تعيشها البلاد لتروج لتحركات وصفها بـ “المشبوهة” للاقتراب والاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة من أجل تحقيق أجندتها، على حد قوله.

لافتاً إلى أنه وبناءاً على تلك المعلومات أعلنت القوات المسلحة؛ المنطقة المحيطة بالقيادة العامة؛ منطقة عسكرية ومنعت الاقتراب منها بشكل كامل.

كما نوه البيان العسكري، إلى أن قيادة الجيش ستتخذ كافة الإجراءات الأمنية اللازمة اعتبارا من الساعة السادسة صباحاً بالتوقيت المحلي، من اليوم – الجمعة حتى صدور إشعار آخر، مطالبة الشعب السوداني بالابتعاد عن هذه المنطقة المغلقة حفاظا على الأمن والاستقرار، على حد وصفها.

وتأتي التطورات الأخيرة، فيما أحيى السودانيون مطلع الشهر الحالي، الذكرى الأولى للإطاحة بنظام الرئيس المخلوع “عمر حسن البشير”، بعد ثورة شعبية استمرت لأشهر.

قبل أن يعلن الجيش السوداني انحيازه لمطالب الشعب السوداني، وإسقاط النظام الحاكم بعد 30 عاماً من الجلوس في السلطة، على خلفية الانقلاب، الذي نفذه الرئيس المخلوع بدعم من تنظيم الإخوان المسلمين، عام 1989.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى