السودان: الإعدام لـ27 من أفراد مخابرات البشير

قضت محكمة سودانية الاثنين بإعدام 27 من أفراد جهاز المخابرات العامة فيما يتصل بقتل المتظاهر والمعلم أحمد الخير أثناء احتجازه في فبراير (شباط) خلال الاحتجاجات التي أدت إلى الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في أبريل (نيسان).
وقال القاضي الصادق عبد الرحمن “وفق ما ثبت للمحكمة إدانة المتهمين السبعة والعشرين بموجب المادتين 21 (الاشتراك الجنائي) و130 (القتل العمد) من القانون الجنائي السوداني، وتقرر الحكم عليهم بالإعدام شنقا حتى الموت”، مشيرا الى أن المعتقل تعرض خلال توقيفه للضرب المبرح.
وأحمد الخير عوض الكريم، معلم وناشط سياسي من منطقة خشم القربة بشمال السودان، عرف في منطقته بمعاداته لنظام البشير.
واعتقل الخير من منزله، في 27 يناير (كانون الثاني) الماضي، من قبل عناصر تتبع لجهاز الأمن، حيث جرى اقتياده إلى أحد مقرات الأمن.
وتمثل القضية المرة الأولى التي يصدر فيها حكم إدانة من المحاكم فيما يتصل بالحملة على المظاهرات في الشهور التي سبقت وأعقبت الإطاحة بالبشير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى