السودان يرفض المشاركة في مفاوضات سد النهضة

السياسي – أعلن السودان رفضه حضور جلسة وزارية تتعلق بالمفاوضات حول مشروع سد النهضة الإثيوبي، وذلك احتجاجا وتأكيدا لاعتراضه السابق على طريقة سير المفاوضات بين الدول الثلاث.

جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الري السودانية، السبت، بحسب وكالة الأنباء السودانية.

وقال البيان إن “السودان قرر عدم المشاركة في الاجتماع الوزاري حول سد النهضة الذي تمت الدعوة لعقده بعد ظهر اليوم السبت”.

وأضاف وزير الري السوداني “ياسر عباس”، في رسالة بعث بها إلى “بيكلي سليشي” نظيره الإثيوبي “على موقف السودان الداعي لمنح دور أكبر لخبراء الاتحاد الأفريقي لتسهيل التفاوض وتقريب الشقة بين الأطراف الثلاثة”.

وشدد على أن “الطريقة التي اتبعت في التفاوض خلال الجولات الماضية أثبتت أنها غير مجدية”.

وجددت الرسالة التأكيد على “تمسك السودان بالعملية التفاوضية برعاية الاتحاد الأفريقي للتوصل لاتفاق قانوني ملزم ومرض للأطراف الثلاثة، إعمالا لمبدأ الحلول الأفريقية للمشاكل الأفريقية”.

واستأنفت الأطراف الثلاثة مصر وإثيوبيا والسودان، مباحثات حول سد النهضة الإثيوبي برئاسة وزراء الموارد المائية في الدول الثلاث، في مطلع الشهر الجاري، حيث تولى السودان تنظيم الاجتماع”.

ودعا الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، مؤخرا، الدول الثلاث للتوصل لاتفاق حول سد النهضة، محذرا من احتمال قيام مصر (بتفجير) السد حفاظا على حقوقها المائية.

وبدأت إثيوبيا تشييد سد النهضة على النيل الأزرق عام 2011، وتخشى مصر من تأثير السد على حصتها من المياه، والبالغة 55.5 مليار متر مكعب سنويا، تحصل على أغلبها من النيل الأزرق.

ورغم توقيع إعلان مبادئ بين مصر والسودان وإثيوبيا، حول قضية سد النهضة في مارس/آذار 2015، والذي اعتمد الحوار والتفاوض سبيلا للتوصل لاتفاق بين الدول الثلاث حول قضية مياه النيل وسد النهضة، فإن المفاوضات، والتي رعت واشنطن مرحلة منها، لم تسفر عن اتفاق منذ ذلك الحين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى