السودان يسقط الجنسية عن 3500 أجنبي

السياسي – أصدر رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني، الفريق أول ركن “عبد الفتاح البرهان”، الأربعاء، قرارا بإسقاط الجنسية عن أكثر من 3 آلاف أجنبي، حصلوا عليها خلال عهد الرئيس المخلوع “عمر البشير”.

وقالت وزارة الداخلية السودانية في بيان نشرته على صفحتها بـ”تويتر”، إن “رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان، أصدر  قرارا بسحب الجنسية السودانية عن 3548 أجنبيا مُنحت لهم في عهد النظام السابق”.

وأشار البيان إلى أن القرار جاء بناء على توصية من وزير الداخلية السوداني الفريق أول شرطة “حقوقي الطريفي إدريس دفع الله”.

ووفق البيان، جاء القرار بسحب الجنسية السودانية عقب توصيات لجنة فنية متخصصة بمراجعة الجنسية السودانية بالتجنس منذ عام 1989 وحتى 2019.

وأوضح البيان أن “البرهان” أصدر، في مارس/آذار الماضي، قرارا بتوصية من وزير الداخلية بسحب الجنسية السودانية من نحو 13 ألف شخص حصلوا عليها خلال فترة حكم الرئيس السابق، الذي أطاحت ثورة شعبية، في أبريل/نيسان 2019، بنظامه بعد أن أمضى في الحكم 30 عاما.

وفي مايو/أيار 2019، أعلنت وزارة الداخلية السودانية، تشكيل لجنة فنية لفحص ومراجعة الجنسيات السودانية، التي منحت لبعض الأشخاص، خلال الفترة الماضية.

وفي الآونة الأخيرة، شهد السودان جدلاً داخلياً بشأن معايير منح الجنسية، والاشتراطات التي يتم بموجبها منح الأوراق الثبوتية.

ولا توجد إحصاءات رسمية لعدد الجنسيات التي منحت، لكن تشير تقارير إلى منحها لأفراد من الجاليات العربية التي تشهد بلدانها حروبًا واضطرابات سياسية.

وتوقع مراقبون أن يكون عدد كبير من هؤلاء من الإسلاميين ممكن لجأوا إلى السودان جراء بطش أنظمتهم القمعية، وأن سحب الجنسية بين شروط واشنطن للرفع من قوائم الإرهاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى