السويد تزود أوكرانيا برشاشات أكل الدهر عليها وشرب

السياسي – تلقى المقاتلون القوميون المتطرفون في أوكرانيا من السويد شحنات من رشاش كارل غوستاف إم/ 45 عيار 9 ملم، والذي تم تطويره في عام 1944، والذي هجره الجيش السويدي منذ عقود.
وتم إنتاج هذا الرشاش بكميات كبيرة في السويد حتى عام 1964، بإجمالي 300000 وحدة منتجة، وقام الجيش السويدي باستخدامها بشكل مباشر حتى منتصف التسعينيات، وثم تم إرسال النسخ الباقية للتخزين، حسبما ذكرته صحيفة “راسيسكايا غازيتا”، يوم أمس الإثنين.
ويبلغ طول الرشاش مطويا 552 ملم، وأما مع أخمص الطي فيبلغ طوله 806 ملم، ويبلغ وزنه 3430 غراما، و تبلغ سرعة إطلاق النار 600 طلقة في الدقيقة، وتبلغ السرعة الأولية للرصاصة 425 مترًا في الثانية، كما أن المدى المجدي للرماية 200 متر.
ومن الممكن استخدام مخزني رصاص بسعات مختلفة، ستة وثلاثين وخمسين طلقة.
وتم إنتاج هذه الرشاشات تحت مسمى بورسعيد من عام 1965 إلى عام 1970، بموجب ترخيص في مصر، كما تم صنع عدد صغير في الولايات المتحدة الأمريكية.
وربما كانت هذه الأسلحة مخزنة منذ وقت طويل، ولكن ستوكهولم قررت تقديم مساعدة عسكرية للنظام النازي في كييف، إلى جانب المدافع الرشاشة القديمة والمدافع المضادة للطائرات من عيار 40 ملم والتي تم تصنيعها في أوائل الثلاثينيات من القرن الماضي، ولا توجد بيانات دقيقة عن الكميات حتى الآن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى