السيسي: سد النهضة قضية وجودية للمصريين

السياسي – أكد الرئيس المصري، “عبدالفتاح السيسي”، الأربعاء، أن سد النهضة الإثيوبي، يمثل “قضية وجودية” تؤثر على حياة الملايين من المصريين.

وخلال مؤتمر صحفي مع نظيره البوروندي، “إيفاريست ندايشيمي”، شدد “السيسي” على رفض بلاده لأي “منهج أحادي” يسعى إلى فرض الأمر الواقع، وتجاهل الحقوق الأساسية للشعوب.

وقال “السيسي” في كلمة نشرتها صحيفة “الوطن” المصرية، إنه ناقش مع الرئيس البوروندي، سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجال الموارد المائية والري وتعظيم الاستفادة المستدامة من موارد نهر النيل.

وأكد الطرفان على رؤيتهما بـ”جعل نهر النيل مصدرا للتعاون والتنمية كشريان حياة لجميع شعوب دول حوض النيل”.

وأضاف “السيسي”: “استعرضنا التطورات الخاصة بقضية السد الإثيوبي كقضية وجودية تؤثر على حياة الملايين من المصريين.. وأكدت ضرورة السعي للتوصل في أقرب وقت ممكن إلى اتفاق قانوني ملزم ينظم عملية ملء وتشغيل سد النهضة، بعيدا عن أي منهج أحادي يسعى إلى فرض الأمر الواقع وتجاهل الحقوق الأساسية للشعوب”.

وتسعى مصر والسودان إلى الوصول لاتفاق قانوني ملزم، ينظم عملية ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي، قبل البدء في الملء الثاني في شهر يوليو/تموز المقبل.

وكانت إثيوبيا أكدت بانها ستباشر المرحلة الثانية من الملء بعد أن أنجزت المرحلة الأولى العام الماضي بصرف النظر عن التوصل إلى اتفاق مع السودان ومصر من عدمه.

وحذرت الخرطوم في أكثر من مناسبة، بأن خطة إثيوبيا لبدء المرحلة الثانية من خطة ملء سدّها على النيل يشكّل “تهديدا مباشرا” لأمنها القومي.

ومنذ نحو عقد، تتفاوض السودان ومصر وإثيوبيا حول إدارة وملء خزان سد النهضة الذي تبنيه أديس أبابا على النيل الأزرق، ولكن بدون التوصل إلى اتفاق.

وسيكون المشروع الذي تم إطلاقه عام 2011 أكبر منشأة كهرومائية في إفريقيا في حال اكتماله.

وتخشى دولتا المصب، السودان ومصر، أن يهدد السد منشآتهما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى