الشرطة الأمريكية تسحل شابا أسود مصاب بـ شلل نصفي

قامت شرطة ولاية أوهايو الأمريكية، باعتقال شاب أسود مصاب بـ شلل نصفي وسحله من سيارته في مدينة دايتون، بولاية أوهايو الشهر الماضي.

ووفقا لموقع أكسيوس الأمريكي، يحقق مكتب المعايير المهنية بشرطة دايتون في الحادث بعد انتشار مقاطع الفيديو علي وسائل التواصل الاجتماعي.

وتُظهر مقاطع الفيديو،  كليفورد أوينزبي، 39 عامًا ، وهو يشد شعره أثناء جره من السيارة أثناء اعتقاله في 30 سبتمبر.

ويمكن سماع أوينزبي وهو يقول لضابط شرطة، “لا يمكنني الخروج من السيارة  سيدي. أنا مشلول”، مضيفًا أنه تلقى مساعدة في ركوب السيارة. ورفض بأدب عرض أحد الضباط لمساعدته على الخروج من السيارة، وطلب حضور مشرف لمساعدته.

وقال له ضابط إنه “إذا لم يخرج من السيارة، فإن الشرطة ستخرجه”.

وأكد ديريك فوارد، رئيس NAACP ، التابع لوحدة دايتون ، لصحيفة واشنطن بوست، أمس السبت، أن أوينزبي قدم شكوى إلى مجموعة الحقوق المدنية، التي كانت تعمل جنبًا إلى جنب مع مستشاره القانوني.

قال فوارد لـ WashPost: “إن سحب هذا الرجل من السيارة، من شعره – وهو مصاب بشلل نصفي – أمر غير مقبول تمامًا وغير إنساني ويلقي ضوءًا سيئًا على مدينة دايتون، أوهايو”.

وقال مات كاربر، رئيس شرطة دايتون المؤقت، في بيان إن “التدريب القادم لجميع ضباط ومشرفي شرطة دايتون سيشمل التنوع، والمساواة، والشمول، وخفض التصعيد، والشرطة الخالية من التحيز، والعدالة الإجرائية”.

وأضاف: “نحن بحاجة إلى القضاء علي مثل هذه الامور. ويمكن القيام بذلك من خلال زيادة الاحترام المتبادل الضروري لجعل مدينتنا أكثر أمانًا”.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى