الشرطة الصومالية توقف انتحاري بمقديشو

السياسي – أوقفت الشرطة الصومالية اليوم الثلاثاء 23 فبراير/شباط، مهاجما انتحاريا حاول استهداف مركز للشرطة في العاصمة مقديشو، في وقت تشهد البلاد توترا سياسيا على وقع الخلافات حول إجراء الانتخابات العامة وانتهاء ولاية رئيس الجمهورية.
وقالت وسائل إعلام محلية إن مفجرا انتحاريا حاول استهداف مركز شرطة “حمروين” بالعاصمة مقديشو، ونقلت عن شهود عيان أنهم سمعوا إطلاقا للنار من جانب الشرطة عقب التفجير.

وذكرت الوسائل المحلية أن المهاجم ألقى بذلته المتفجرة قرب مركز الشرطة، ولكن الأمن ألقى القبض عليه، مشيرة لإصابة شرطي في التفجير.

ويشهد الصومال، منذ عقود، صراعا داميا بين “حركة الشباب” وقوات الحكومة المركزية. وتهدف حركة الشباب للسيطرة على الدولة الواقعة في منطقة القرن الأفريقي، وحكمها وفقا لتفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى