الشرطة الفرنسية تفكك مخيما للاجئين فيه 30 طفلا

فككت الشرطة الفرنسية اليوم الجمعة، مخيما للاجئين في ميناء كاليه في شمال البلاد، فيه مئات المهاجرين من بينهم 30 طفلا.
وبحسب رويترز، بدأت عملية الإخلاء في حوالي السادسة صباح اليوم الجمعة، وتم نقل المئات ممن كانوا في مخيم كاليه للاجئين إلى مراكز استقبال أخرى في المنطقة.

ووصفت الوكالة عملية الإخلاء بأنها “واحدة من أكبر العمليات من هذا النوع في الشهور الماضية”.

ووفقا لبيان صادر عن السلطات المحلية في كاليه، فقد زاد عدد المهاجرين إليها، خلال الأسابيع الماضية، امتدادا لما تم منذ تخفيف قيود كورونا، وما تبعه من إعادة فتح الحدود داخل الاتحاد الأوروبي.

وأكد البيان أن السلطات عثرت على عدة مئات من المهاجرين في المكان، منهم نحو 30 طفلا”.

وهدمت السلطات مرارا مخيمات غير قانونية، لكنها كانت تقام مجددا في أنحاء أخرى في غضون شهور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى