الشرطة الهندية تساند المتطرفين ضد المسلمين (شاهد)

السياسي – تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعا مصورا لعناصر من الشرطة الهندية، برفقة متطرفين هندوس وهم يشنون هجمات ضد المسلمين في دلهي، على خلفية الاحتجاج على قانون الجنسية، الذي يضطهد المسلمين ويحرمهم من حقوقهم المدنية والسياسية.

وفي المقطع يظهر أحد عناصر الشرطة، وهو يشير للمتطرفين بالهجوم على منطقة بها مسلمون، في أحداث أدت خلال الأسبوع الماضي إلى مقتل العشرات من المسلمين، فضلا عن حرق مساجدهم ومنازلهم وتشريد عائلات بكاملها من أحياء في جعفرآباد بدلهي.

وكانت جماعات متطرفة هندوسية بغطاء رسمي في جعفر آباد بنيودلهي، ضد المسلمين الرافضين لقانون الجنسية، والذي يستهدف المسلمين ويلغي مواطنتهم، وهاجموا أحياء كاملة وسط إطلاق الرصاص الحي وحرق المنازل والمساجد.

ورغم الهجوم العنيف على أحياء المسلمين، إلا أن عناصر من الشرطة ساندوه والبعض الآخر اكتفى بالمشاهدة، وتناقلت وكالات أنباء هندية لقطة مصورة، لأحد العناصر الهندوسية المتطرفة وهو يطلق النار من سلاح شخصي على أحياء المسلمين، أمام أعين الشرطة.

وراح ضحية الهجمات أكثر من 40 قتيلا فضلا عن مئات الجرحى.

وتقف حكومة ناريندرا مودي، وراء قانون الجنسية، ضمن أجندتها القومية الهندوسية في البلاد.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى